Accessibility links

Breaking News

مع كل "طاسة إسمنت" أحملها، تزداد رغبتي بالهجرة


بقلم علي قيس:

"يا فتاح يا عليم .. يا رزاق يا كريم، اعتدت أن أقولها صباح كل يوم، بنبرة لا تمت بصلة إلى الرضى عن عملي"، هكذا يتحدث الشاب علي الحمداني عن البداية المعتادة ليومه، وهو خريج كلية الإدارة والاقتصاد جامعة بغداد عام 2014، ويعمل حالياً في مجال البناء.

حصل علي على شهادة البكالوريوس في علوم المحاسبة قبل عامين وكان يأمل أن يجد فرصة عمل في القطاع الخاص أو العام ضمن اختصاصه، لكنه لم يوفق. واليوم، يعمل علي عامل بناء بأجر يومي لا يكاد يسد حاجة عائلته.

يشرح علي لموقع (إرفع صوتك) حياته الخاصة، ويقول "مشروع زواجي مؤجل حالياً بشكل كامل، فوضعي الاقتصادي لا يسمح لي بالارتباط بشريك آخر أو تكوين عائلة. وحتى وضعي النفسي لن يستقر حتى أجد عملا ثابتاً، فأنا أعمل يوماً وأبقى أياماً أخرى من دون عمل".

فكرة الهجرة خارج العراق تراود علي بشكل يومي. "حاولت أن أتكيف مع الظروف"، يقول بصوت لا يخفي الحسرة. "لكن مع كل طاسة إسمنت أحملها تحت أشعة الشمس الحارقة، أتذكر تعب الدراسة وتزداد رغبتي بمغادرة عالمي الذي أعيشه، والذي لم ألمس منه تقديراً لجهودي في الحصول على الشهادة، أو الاهتمام بي كإنسان يسعى لبناء مستقبله وإنشاء أسرة".

بقيت منعزلاً عن المجتمع

يتخرج من جامعات العراق سنوياً ما بين 150-160 ألف طالب، لا يحصل معظمهم على وظائف حكومية. ليتوجه عدد كبير منهم إلى العمل بمجال القطاع الخاص، ويحاولون التدرج بأعمالهم رغم مخالفتها لتخصصاتهم.

وقد يكون الشاب علي الخيو، خريج قسم الفيزياء من كلية العلوم في جامعة النهرين ببغداد نموذجاً لذلك، حيث باشر العمل عقب تخرجه كعامل في أحد مطاعم بغداد. وحول تجربته يقول لموقع (إرفع صوتك) "بقيت منعزلاً عن المجتمع وملازماً البيت لمدة عام كامل بسبب يأسي في الحصول على فرصة عمل، حتى ساعدني صديقي في الحصول على وظيفة كاشير (أمين صندوق) في مطعم بمنطقة الجادرية".

وبعد أن أثبت الخيو كفاءته وجديته في العمل، بدأ يتدرج في الوظائف الموجودة في المطعم، حتى أصبح اليوم أحد موظفي قسم الـ "IT" المعني بصيانة أجهزة الكمبيوتر في المطعم.

"العمل الحالي ليس طموحي"، يقول الخيو. "أنا أطمح إلى إكمال دراستي بمراحل أعلى، وأن أطور معرفتي في مجال البرمجة".

*الصورة: "أعمل يوماً وأبقى أياماً أخرى من دون عمل"/Shutterstock

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG