Accessibility links

Breaking News

مقتل وزير حرب داعش


متابعة خالد الغالي:

رجّح مسؤولون أميركيون مقتل "وزير الحرب" في تنظيم داعش عمر الشيشاني إثر غارة جوية أميركية استهدفته، الأسبوع الماضي، على الأراضي السورية.

ونقلت كل من وكالة رويترز ووكالة الصحافة الفرنسية وقناة سي. إن. إن. الأميركية عن مسؤولين أميركيين ترجيحهم مقتل أبي عمر الشيشاني.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أميركي، رفض كشف اسمه، قوله إن "التقييم الأولي يشير إلى أنه قتل على الأرجح مع 12 مقاتلاً آخر" من تنظيم داعش.

أما رويترز فذكرت، على لسان مسؤول أميركي، أن الضربة الجوية نفذتها طائرات حربية وطائرات بدون طيار، واستهدفت الشيشاني قرب مدينة الشدادي في سورية.

من جهتها، نقلت قناة السي. إن. إن. عن مسؤول من وحدات حماية الشعب الكردية قوله إنه تلقى معلومات تشير إلى مقتل الشيشاني، لكنه لا يملك تفاصيل أكثر.

ويعتبر أبو عمر الشيشاني، واسمه الحقيقي ترخان تيمورازوفيتش باتيراشفيلي، وهو من جورجيا، أحد أبرز قادة تنظيم داعش. وعرضت الولايات المتحدة الأميركية مكافأة تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى قتله.

ويمثل مقتل الشيشاني، إذا تأكد بشكل نهائي، نجاحاً للمساعي الأميركية باستهداف قادة داعش، خاصة بعد تمكنها، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، من قتل القيادي البارز في التنظيم في ليبيا، المعروف باسم أبي نبيل.

وولد أبو عمر الشيشاني سنة 1986 في جورجيا، وهو مقرب جداً من زعيم داعش أبي بكر البغدادي.

وحسب المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك فإن الشيشاني "شغل العديد من المناصب في قيادة الذراع العسكرية لتنظيم الدولة الإسلامية، بينها وزارة الحرب"، كما ذكرت وكالة رويترز.

وشارك الشيشاني في الحرب في الشيشان ضد القوات الروسية، ثم انضم إلى الجيش الجورجي سنة 2006، قبل أن يقرر الالتحاق بداعش عام 2013.

* الصورة: ولد أبو عمر الشيشاني سنة 1986، ويشغل منصب وزير الحرب في داعش/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG