Accessibility links

Breaking News

مقتل 45 من داعش في سورية .. وإحباط هجوم في الفلوجة


متابعة خالد الغالي:

لقي 45 عنصراً من تنظيم داعش حتفهم في قصف مدفعي تركي وغارات شنتها قوات التحالف الدولي على مواقع للتنظيم، في شمال محافظة حلب السورية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر عسكرية تركية السبت، 14 أيار/مايو، أن القصف المدفعي والجوي استهدف مواقع لداعش في سبع قرى سورية "بعد إجراء عمليات استطلاع ومراقبة، أظهرت استعداد التنظيم لتنفيذ عمليات قصف ضد الأراضي التركية، انطلاقاً من تلك المواقع".

ومباشرة بعد القصف، تمكنت فصائل مسلحة من قوات المعارضة السورية من السيطرة على قريتين من القرى السبع.

وفي الشأن السوري أيضاً، أفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن 20 عنصراً من قوات النظام السوري قتلوا، السبت، في هجوم شنه داعش على مستشفى بمدينة دير الزور، شرقي البلاد.

ونشرت الوكالة تصريحاً لمدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن قال فيه "شنّ تنظيم الدولة الإسلامية هجوماً على مستشفى الأسد في جنوب مدينة دير الزور، ما أسفر عن مقتل 20 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها".

وأشار عبد الرحمن إلى أن الاشتباكات مستمرة في محيط المستشفى وإلى انقطاع الاتصال مع طاقمه.

داعش ينشر قناصته لمنع المدنيين من مغادرة الفلوجة

وفي العراق، أعلن المتحدث باسم قوات التحالف الدولي، العقيد ستيف وارن، أن التنظيم المتشدد يستخدم قناصة لمنع المدنيين من مغادرة مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها.

وقال وارن في مؤتمر صحافي، عبر الفيديو من بغداد، إن داعش وضع قناصة في أماكن تشرف على ممرات إجلاء المدنيين التي أقامتها القوات الحكومية، لمنع مغادرة السكان.

ويعاني سكان الفلوجة من مجاعة حادة نتيجة الحصار الذي تفرضه القوات العراقية عليها منذ أشهر في سعيها لاستعادتها من أيدي تنظيم داعش.

وتابع المتحدث العسكري "نعلم أن العراقيين حاولوا مرارا فتح ممرات إنسانية كي يتمكن بعض هؤلاء المدنيين من المغادرة، ولكن هذه الجهود لم تتكلل بالنجاح بشكل عام لأن تنظيم الدولة الإسلامية أخذ تدابير مثل وضع قناصة لتغطية هذه الممرات، بهدف قتل الناس عندما يحاولون المغادرة، وهذا ما أدى إلى ثني الناس عن استخدامها"، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي الفلوجة أيضاً، أعلنت قوات الأمن العراقية، السبت، أنها أحبطت هجوما شنه مسلحون من داعش على بلدة العامرية، جنوب المدينة، وتمكنت من قتل خمسة منهم، فيما فجر ثلاثة آخرون أنفسهم.

وتسبب الهجوم في مقتل ثلاثة مدنيين واثنين من رجال الشرطة، عندما فجر الانتحاريون الثلاثة أحزمتهم الناسفة.

وتسلل المسلحون إلى عامرية الفلوجة في زي عسكري، وكانت في حوزتهم أسلحة خفيفة ومتوسطة إضافة إلى الأحزمة الناسفة.

* الصورة: قوات من المدفعية التركية على الحدود مع سورية/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG