Accessibility links

Breaking News

ملخّص الحوار الذي استضافه إرفع صوتك على الفيسبوك


بقلم ندى الوادي:

"المسلمون بحاجة ماسة إلى إيجاد إعلام بديل لتقديم الصورة الصحيحة والمتوازنة عن العالم الإسلامي خصوصاً في هذا الوقت". هذا ما تؤكد عليه أستاذة الإعلام في جامعة ميريلاند الأميركية سحر خميس في الحوار المباشر الذي استضافته صفحة موقع (إرفع صوتك) على الفيسبوك.

تسلم الحوار العديد من التعليقات والأسئلة من المشاركين، كان الكثير منها يدور في فلك الموضوع الرئيسي وهو صورة المسلمين في الغرب وكيف ومن يجب عليه أن يقوم بتصحيحها. وهل تعاني المجتمعات العربية والإسلامية من نواقص أثرت على صورته أمام الخارج؟

أهم النقاط التي ذكرتها خميس أتت ضمن إجاباتها على الاسئلة المرتبطة بما تقدمه المناهج التعليمية في الغرب، إذ شرحت أسباب قصور هذه المناهج في التعريف بالإسلام والمسلمين.

1
1

هل أسهم الإعلام الأميركي في نمو ظاهرة "الإسلاموفوبيا"؟ وما هي مسؤولية الإعلام في توضيح صورة العرب والمسلمين للغرب؟ كان هذا السؤال أحد أهم المحاور التي تطرق إليها النقاش الحي. وأعطت فيه خميس لمحة عن أصل المشكلة ولماذا يتبع الإعلام الغربي هذا النوع من التغطية.

أما تصحيح هذه الصورة فيأتي حسب قولها عبر إيجاد إعلام مضاد يقدمه المسلمون وهو مركز النقص الحقيقي.

خميس التي تعيش وتقوم بالتدريس في أحد أكبر الجامعات في ولاية ميريلاند الأميركية شرحت لنا ما شهدته من ردود فعل أميركية في ولايتها بعد هجمات باريس الأخيرة وكيف انقسم الرأي العام الأميركي، ولا يزال، حول استقبال اللاجئين السوريين في الأراضي الأميركية.

*الصورة للأستاذة سحر خميس.

لمتابعة النقاش زوروا صفحة إرفع صوتك على الفيسبوك. وتابعوا حواراتنا المباشرة كل أسبوع.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG