Accessibility links

Breaking News

مواقف دولية وعربية منددة بالاعتداء الإرهابي في بغداد


متابعة إرفع صوتك:

حملت مواقف عربية ودولية تنديدا واسعا وقويا بالاعتداء الإرهابي الذي شهدته منطقة الكرادة في العاصمة العراقية فجر الأحد، 3 تموز/يوليو.

فقد ندد مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق يان كوبيش بالإعتداء واصفا إياه بأنه "عمل جبان وشنيع"، داعيا السلطات العراقية إلى إحالة المسؤولين عنه إلى العدالة.

وأدانت الولايات المتحدة الأميركية الاعتداء، مؤكدة في بيان للبيت الأبيض أن "الهجمات الإرهابية المشينة" لداعش تزيد عزمها على مواجهته.

موضوعات متعلقة:

ألبوم صور من حي الكرادة

بعد مقتل 213 شخصاً في اعتداء الكرادة.. الحداد سمة العيد هذا العام

وأضاف البيان "ما زلنا متحدين مع الشعب العراقي والحكومة العراقية في جهودنا المشتركة لتدمير تنظيم داعش".

بدوره أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه للحكومة العراقية في الاعتداء الذي شهدته منطقة الكرادة.

وذكرت الدائرة الصحفية للكرملين نقلا عن قناة "روسيا اليوم"، أن "الرئيس الروسي دان هذه الجريمة الهمجية بأشد العبارات، واعتبرها دليلا جديدا على جوهر الإرهاب المنافي للإنسانية".

وأعرب بوتين عن قناعته بـ"ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي برمته من أجل التصدي لهذا الشر بصورة فعالة".

في السياق ذاته، أبدى الرئيس الوزراء الكندي جستن ترودو تعاطفه مع عوائل ضحايا الهجوم، وقال في تغريدة على صفحته في موقع تويتر "لقد أثبت ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية مرة أخرى أنه عدو لكل المسلمين، مشاعري مع ضحايا اعتداء رمضان في العراق".

https://twitter.com/JustinTrudeau/status/749623836937596928

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعرب بدوره عن استيائه الشديد للإعتداء الذي ضرب بغداد فجر الأحد، وقال هولاند في بيان أصدره قصر الإليزيه إن "العمليتين الإرهابيتين اللتين تم تنفيذهما في بغداد بحي مزدحم بالسكان في المدينة، وخلال شهر رمضان يقف وراءهما مجرمون دنيؤون".

وشدد البيان على ضرورة القضاء على هؤلاء المتطرفين بلا هوادة، مشيرا إلى أن "رئيس الجمهورية (الفرنسية) يؤكد حزمه الكامل في محاربتهم في كل مكان ويقدم تعازيه إلى سلطات العراق وشعبه".

من جانبه أجرى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وجّه له فيه العزاء على ضحايا الهجوم الانتحاري الذي استهدف منطقة الكرادة.

وقالت مصادر في رئاسة الوزراء التركية إن "يلدريم أكد خلال الاتصال الذي أجراه مع رئيس الوزراء العراقي مساء الأحد، على أهمية الحفاظ على وحدة أراضي العراق، واصفًا تنظيم داعش الإرهابي الذي تبنى الإعتداء بـ(البلاء المشترك)"، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

وأعرب يلدريم عن استعداد تركيا لتقديم كافة أنواع الدعم للمصابين، وبذل جميع الجهود اللازمة في هذا الإطار.

الى ذلك، أدانت وزارة الخارجية المصرية الهجوم الإرهابي في منطقة وسط العاصمة العراقية بغداد، مؤكدة على "الموقف المصري الثابت القائم على ضرورة محاربة الإرهاب الغاشم الذي يتنافى مع كافة المبادئ والقيم الإنسانية، وضرورة التضامن الدولي لوضع حد لهذه الظاهرة ومحاصرتها على مستويي الفكر والتمويل".

عربياً أيضاً، أدانت الخارجية العُمانية وبشدة التفجير الانتحاري الذي وقع بمنطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد.

*الصورة: تجمع في حي الكرادة في اليوم الذي تلا التفجير/إرفع صوتك

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG