Accessibility links

Breaking News

ناشطون إندونيسيون: لن ندع الإسلام رهينة لمعتوهين


متابعة علي قيس:

يستخدم نحو 500 ناشط من أعضاء جمعية "نهضة العلماء" التي تمثل التيار الإسلامي التقليدي في إندونيسيا، الهواتف الذكية والكمبيوترات المحمولة، للتصدي لحملة الدعاية الإلكترونية لتنظيم داعش، في تجنيد مقاتلين من مختلف أنحاء العالم.

يعمل ناشطو الجمعية التي تأسست عام 1926، في مكتب صغير في العاصمة الإندونيسية "جاكارتا"، في حين ينشط آخرون من مناطق أخرى ويتواصلون عبر الانترنت، لنشر رسائل عبر مواقع التواصل الإجتماعي تدعو إلى إسلام متسامح في مواجهة دعاية التنظيم.

وتقول عضو الجمعية أليسا وحيد في تغريدة حملت رابطا لمقالة لها على الموقع الرسمي للجمعية أن "نهضة العلماء خطوة استباقية نحو إسلام ودي". وتضيف "هناك حاجة إلى شخصية للإسلام مرنة وشاملة في وسط العالم الإسلامي، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط المليئة بالتطرف والإرهاب".

https://twitter.com/nu_online/status/729588182489047042

ومن بين التغريدات التي نشرتها الجمعية، دعوة قالت فيها "اندونيسيا تدعو العالم الإسلامي للإعتدال والوحدة في الحرب ضد التطرف".

https://twitter.com/nu_online/status/729608786109812736

ويقول مسؤول قسم الشباب في الجمعية ياقوت كوماس لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الإسلام بالنسبة لنا يعني بكل بساطة المساهمة في بناء الحضارة القائمة وليس في تغييرها".

وغرد سيف علي المسؤول في جمعية نهضة العلماء على تويتر "لن ندع الإسلام رهينة لمعتوهين تملأ البغضاء قلوبهم".

وينتقد رئيس الجمعية سعيد عقيل الإسلام في منطقة الشرق الأوسط في تغريدة حملت رابطا لكلمته في مركز المؤتمرات بجاكارتا، تقول "نهضة العلماء تنتقد نمط التدين في الشرق الأوسط".

https://twitter.com/nu_online/status/729578231108526080

ويسعى أعضاء "نهضة العلماء" عبر جهودهم في إنشاء مواقع تروج لفكر الجمعية المعتدل، حيث أنشأوا تطبيقاً يعمل على هواتف "أندرويد" يبث خطب أئمة معتدلين، فضلاً عن التغريدات التي ينشطون بها، إلى مواجهة آلة الدعاية التي يستخدمها داعش عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ومع ذلك يقول روبي سوكارا الخبير في الحركات الجهادية إن "النهج الذي تتبعه نهضة العلماء مثير للإهتمام، فهي تتبع استراتيجية جيدة تسهم في ملء صفحات البحث في غوغل بمحتوى يروج للإسلام المعتدل".

وعلى صفحة الجمعية على الفيسبوك، نشر عضو نهضة العلماء جوس يحيى مشاركة تضمنت رابطا لمقالة له على موقع الجمعية بعنوان "سيخفي الشرفاء وجود عناصر متطرفة في الإسلام".

فيس نهضة
فيس نهضة

*الصورة: عدد من رجال الدين المسلمين من مختلف أنحاء العالم خلال مؤتمر قمة في جاكرتا، إندونيسيا يوم الإثنين، 9 أيار/مايو 2016/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG