Accessibility links

Breaking News

نجاحات ميدانية في الطريق إلى تحرير نينوى


بقلم علي قيس:

نجحت القوات العراقية الخميس، في فرض سيطرتها على كامل جزيرة سامراء، في محافظة صلاح الدين، ضمن عملية "أمن الجزيرة" التي انطلقت الثلاثاء، بمشاركة قيادتي عمليات سامراء وصلاح الدين وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع والحشد الشعبي.

وأكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول الزبيدي أن القوات الأمنية نجحت في الوصول إلى جميع الأهداف التي تم التخطيط لها. وقال لموقع (إرفع صوتك) "تمت السيطرة على جزيرة سامراء بشكل كامل، ورفع العلم العراقي في جميع المحاور على جميع ضفاف بحيرة الثرثار. كما تم تحرير قرى السلام والجوزة وعين الفرس والصالحية والفياضية وجميع القرى الأخرى في المحور الشمالي لجزيرة سامراء".

وأشار الزبيدي إلى تمكن القوات الأمنية من قطع أهم طرق الإمداد التي يستخدمها تنظيم داعش، في إدامة زخم عملياته، مضيفاً "تمت السيطرة على طريق الصينية - بيجي - حديثة، وهذا مهم جداً، لأنّه قطع طرق إمداد داعش، حيث كان يستخدمه في إدامة زخم عملياته بين جزيرة الأنبار وغربها، باتجاه جزيرة سامراء".

وحول الخسائر التي تكبدها التنظيم في العملية التي نفذتها قيادة عمليات سامراء، أوضح الزبيدي "تم تدمير 13 عجلة مفخخة وقتل نحو 167 عنصراً من التنظيم، إضافة إلى تدمير 22 عجلة تحمل رشاشات أحادية و15 مقراً للتنظيم تحوي على أكداس عتاد وخمس دراجات نارية".

ولفت المتحدث باسم العمليات المشتركة إلى أن عملية أمن الجزيرة، هي المرحلة الأولى باتجاه تحرير محافظة نينوى، مضيفاً أنّها "أمّنت محافظة صلاح الدين وقضاء سامراء، من النيران المباشرة وغير المباشرة، التي يطلقها تنظيم داعش".

اعتقال قيادي مهم في داعش

وفي سياق ذي صلة، اعتقلت قوة أميركية خاصة من الكوماندوز "دلتا" المتواجدة في العراق، قيادياً مهماً جداً في تنظيم داعش، فيما رفض مسؤولون أميركيون إعطاء معلومات عنه أو عن مدى تعاونه مع المحققين، حسبما أوردت صحيفة نيويورك تايمز مساء الثلاثاء.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قولهم إنّ المحققين يستجوبون المعتقل في مركز توقيف مؤقت في مدينة أربيل شمال العراق، على أن يتم تسليمه لاحقاً للسلطات في كردستان.

وأشارت الصحيفة إلى أن قوة خاصة تضم نحو 200 عنصر بينهم عدد كبير من قوة الكوماندوز "دلتا" نشرت في العراق قبل أسابيع.

وينتشر في العراق نحو 3870 عسكرياً أميركياً، مهمتهم تدريب وإسناد القوات العراقية التي تقاتل تنظيم داعش.

*الصورة: عناصر من الجيش العراقي/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG