Accessibility links

Breaking News

هجوم إرهابي يستهدف داراً للمسنين في اليمن


صنعاء- بقلم غمدان الدقيمي:

قُتل ما لا يقل عن 15 شخصاً من المسنين وأفراد من الطاقم الطبي في دار للمسنين في مديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن إثر هجوم بالأسلحة الرشاشة نفذه مسلحون مجهولون.

وقال مصدر أمني لموقع (إرفع صوتك) إنّ المسلحين "اقتحموا الدار الواقع شمالي شرق المدينة ظهر الجمعة، وألقوا قنبلة يدوية ثم تابعوا قتل سكان الدار بأسلحة كاتمة للصوت، في هجوم إرهابي هو الأول من نوعه".

وأضاف المصدر أنّ من ضمن القتلى أكثر من 4 مسنين يمنيين وأنّ قتلى الطاقم الطبي كانوا من جنسيات مختلفة بينهم كيني وروانديين اثنين وهنديين أحدهم قس وستة من الأحباش ونساء مسيحيات يحملن الجنسية الهندية.

اغتيال المتحدث باسم اللجان الجنوبية

واغتال مسلحون مجهولون ليلة الخميس، المتحدث باسم اللجان الجنوبية المعروفة بالمقاومة الشعبية في محافظة أبين حسين الوحيشي وشقيقه في مديرية المنصورة شمالي مدينة عدن الساحلية.

ووقعت عملية الاغتيال بعد أقل من 24 ساعة، من اجتماع نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء خالد بحاح، مع قيادات السلطة المحلية والعسكرية والأمنية في عدن. وحث بحاح في الاجتماع السلطات الأمنية على "التعامل بحزم مع الجماعات التخريبية التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار"، في إشارة إلى عناصر الجماعات الجهادية.

أطباء بلا حدود تنفي

في سياق آخر، نفت منظمة أطباء بلا حدود خبر إغلاق مركز تديره جزئياً في محافظة صعدة شمالي البلاد، عقب استهداف طيران التحالف موقع يبعد عنه حوالي 20 متراً قبل ثلاثة أيام.

المتحدثة باسم المنظمة ملاك شاهر أفادت في حديث لموقع (إرفع صوتك) أن المنظمة الدولية لم تتخذ قراراً رسمياً بإغلاق مركز “شعارة” الطبي في مديرية رازح، الذي تدعمه المنظمة الدولية جزئياً، في إشارة إلى قرار شخصي من قبل الأطباء والقابلات، الذين أغلقوا المركز يوم أمس الخميس.

وأضافت شاهر "نحن ما زلنا ندعم المركز ونعمل حالياً على إيجاد حلول بديلة لإعادة فتحه".

وكان جزء من مركز “شعارة” الطبي تعرض في أيلول/سبتمبر 2015 لغارة جوية بطائرة تابعة للتحالف العربي. وفي كانون الثاني/يناير الماضي، تعرض المركز ذاته لقذيفة لم يُعرف مصدرها.

استمرار الغارات والمواجهات

في هذه الأثناء، استمرت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية استهداف تعزيزات ومواقع ومعسكرات تابعة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في مختلف محافظات البلاد.

وأفادت مصادر محلية لموقع (إرفع صوتك) عن مقتل عدد غير معروف من عناصر تنظيم القاعدة بغارة يعتقد أن طائرة أميركية من دون طيار شنتها في منطقة النشيمة الريفية بمديرية الروضة القريبة من ميناء بلحاف النفطي في محافظة شبوة شرقي البلاد.

كما استمرت المواجهات الميدانية بين الحوثيين وحلفائهم من جهة والقوات واللجان الموالية للحكومة المعترف بها دولياُ من جهة أخرى، في عدد من المحافظات منها مأرب وتعز وحجة والبيضاء وريف العاصمة صنعاء.

وأعلن الحوثيون مساء الخميس مقتل وإصابة أكثر من 20 فرداً من القوات الحكومية في هجوم صاروخي على عربة تقل جنود في مديرية خب والشعف، شمالي غرب محافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

بينما أعلنت مصادر إعلامية موالية للحكومة في مدينة تعز، جنوبي غرب البلاد، مقتل عشرة مسلحين معظمهم من الحوثيين في معارك وقصف جوي يوم الخميس.

وقالت ذات المصادر وشهود عيان إن قصفاً صاروخياً ومدفعياً عشوائياً من مواقع الحوثيين استهدف في ساعات الصباح الأولى اليوم الجمعة مبنى مكتب الصحة في مدينة تعز، نتج عنه عن اشتعال النيران واحتراق المبنى بالكامل.

*الصورة: انفجار سابق في عدن/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG