Accessibility links

Breaking News

هل يستخدم داعش أسلحة كيماوية في معركة الموصل؟


متابعة خالد الغالي:

توقع مسؤولون أميركيون أن يلجأ تنظيم داعش إلى استخدام أسلحة كيماوية في معركته ضد القوات العراقية، التي أطلقت الإثنين، 17 تشرين الأول/أكتوبر، عملية عسكرية لاستعادة مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى (شمال العراق).

وقال مسوؤلان أميركيان لوكالة رويترز إن الأسلحة الكيماوية التي قد يستخدمها داعش ستكون "بدائية"، إذ إن "قدرة التنظيم الفنية على تطوير مثل هذه الأسلحة محدودة للغاية".

ولم تكشف رويترز هوية المسؤولين الأميركيين أو منصبهما، لكن أحدهما كشف أن القوات الأميركية شرعت بشكل منتظم في جمع شظايا القذائف التي أطلقها داعش بغية إجراء اختبارات للكشف عن وجود مواد كيماوية أم لا.

واستخدم داعش غازي الخردل والكلور في عدد من معاركه، قرب أربيل في إقليم كردستان وفي محافظة صلاح الدين في العراق وأيضا في دير الزور السورية.

وفي نيسان/أبريل، شن داعش هجمات بقذائف الهاون تحمل غاز الخردل على دير الزور في سورية، مستهدفاً إحدى نقاط الجيش السوري في محيط مطار دير الزور العسكري.

وقال المسؤول الثاني لرويترز إن "القوات الأميركية أكدت وجود غاز الخردل على شظايا ذخائر للدولة الإسلامية في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول خلال واقعة لم يتم الكشف عنها في السابق". واستهدف داعش في هذه "الواقعة" قوات محلية عراقية.

رغم ذلك، لا يعتبر المسؤولون الأميركيون أن داعش قادر لحد الساعة على تطوير أسلحة كيماوية "لها تأثيرات مميتة بشكل خاص"، تضيف رويترز.

ويؤدي غاز الخردل إلى بروز نتوءات في الجلد وتورم في العيون وفقدان مؤقت للبصر كما يصيب أيضا الرئتين، لكن كميات محدودة منه تبقى غير قاتلة.

وحول طرق حصول التنظيم المتشدد على الغازات التي يستخدمها في هجماته، أوضح الخبير العسكري الأردني واللواء المتقاعد مأمون أبو نوار في تصريحات لقناة الحرة، في نيسان/أبريل، أن “داعش سيطر قبل نحو سنتين على مجمع المثنى شمال العاصمة العراقية بغداد، والذي يحتوي على كميات كبيرة من غازي الخردل والكلورين".

وسبق للرئيس الأميركي باراك أوباما أن حذر من الخطر الذي يشكله تنظيم داعش وباقي الجماعات الإرهابية في حالة حصوله على مواد نووية.

وكان أوباما، الذي وصف مقاتلي تنظيم داعش حينها بـ"المجانين"، يتحدث في ختام القمة الرابعة حول الأمن النووي بواشنطن، في نيسان/أبريل.

*الصورة: سبق لداعش أن استخدم أسلحة كيماوية من بينها غاز الخردل في العراق وسورية/Shutterstock

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG