Accessibility links

Breaking News

هولندية أجبرها زوجها على الالتحاق بداعش


متابعة حسن عبّاس:

قبل سنة غادرت هولندا برفقة زوجها وتوجّها إلى المناطق التي يسيطر عليها داعش بين سورية والعراق. والثلاثاء، 2 آب/أغسطس، أعلنت السلطات الهولندية أنها اعتقلتها.

وكانت الشابة الهولندية، 20 عاماً، قالت لوسائل الإعلام إنها تدعى لاورا هانسن، قد اعتقلت مساء الاثنين في مطار شيبول.

وأعلنت النيابة العامة الهولندية أن لاورا "فرّت من منطقة النزاع في سورية"، وأنها وصلت إلى مطار شيبول "حيث اعتقلت على الفور لدى وصولها"، وذلك بسبب صلاتها المشبوهة مع تنظيم داعش.

موضوعات متعلقة:

متشددون يوقفون قرية سينمائية في كانو بنيجيريا

دول أوروبية ترفض تهديدات تركيا بشأن اللاجئين

وأضافت النيابة العامة في بيان أنه "يُشتبه بأنها شاركت في منظمة إرهابية في سورية و/أو في العراق بين الأول من أيلول/سبتمبر 2015 و12 تموز/يوليو 2016".

ووصلت الشابة الهولندية إلى المطار برفقة طفليها، فتسلمتها السلطات واهتمت بهما.

ويبحث المدّعون الآن في ما إذا كان ممكناً توجيه تهم إليها.

"إجازة" إلى داعش

وخلال الشهر الماضي، ظهرت امرأة تحمل الاسم نفسه على تلفزيون كردستان 24 وقالت إنها هربت من تنظيم داعش. وكانت قد ظهرت قبلها شابات أوروبيات أخريات.

وأوضحت أن زوجها، 27 عاماً، قال لها، في أيلول/سبتمبر 2015، إنهم سيذهبون في إجازة. وبدلاً من ذلك، اقتادها بالقوة إلى الرقة، معقل تنظيم داعش في شمال سورية.

وروت هانسن للتلفزيون الكردي أنها هربت من التنظيم المتطرّف بمساعدة والدها، واستسلمت للبيشمركة الكردية بعد إصابة طفليها في قصف على الموصل.

وأضافت لدى الحديث عن زوجها خلال مقابلة مع شبكة التلفزيون في أربيل "لم أكن أريد المجيء إلى سورية... أرغمني على ذلك".

وأوضحت "وضعوني في منزل كان يحرسه رجال. إنهم رجال ملتحون ويحملون بنادق". وقالت "كنت طوال الوقت أحاول الهرب من هذا الجحيم الذي كنت أعيش فيه".

الديبلوماسية الهولندية

وكان ديبلوماسيون على اتصال بالشابة هانسن وبعائلتها عندما كانت في العراق، بحسب وزارة الخارجية الهولندية. ويبدو أن ذلك حصل بعد وصولها إلى البيشمركة.

وقال متحدث باسم الوزارة إن "قنصليتنا العامة في أربيل كانت على اتصال بالسلطات المحلية طوال الوقت، وقدّمت مساعدة لعودة لاورا إلى هولندا".

وقد غادر 250 هولندياً على الأقل بلادهم للانضمام إلى المقاتلين في سورية والعراق، كما قال المنسق الوطني الهولندي للأمن ومكافحة الإرهاب.

وعاد قرابة 40 منهم منذ ذلك الحين، ويسود الاعتقاد أن 42 قتلوا في المعارك.

*الصورة: شرطية تعتقل امرأة/Shutterstock

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG