Accessibility links

Breaking News

وقف الأعمال العسكرية في سورية من أولويات التعاون الأميركي-الروسي


متابعة علي قيس:

تستمر المفاوضات الماراثونية بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن سورية، حيث أبدت وزارة الدفاع الأميركية استعداد بلادها للتعاون مع موسكو في موضوع إنهاء النزاع المسلح في سورية.

وقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الخميس، 8 أيلول/سبتمبر، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، "اذا ما تم التوصل إلى اتفاق، فسيكون نتيجة عدد كبير من المراحل، ولاسيما منها وقف الأعمال العسكرية، الذي يمكن أن يؤدي في النهاية إلى مزيد من التعاون بين الولايات المتحدة والجيش الروسي".

وتابع كارتر "عندما أعلنت روسيا عن تدخلها في سورية، قالت إنها تريد القيام بذلك، لمحاربة الإرهاب ومحاولة إنهاء الحرب الأهلية عبر عملية انتقال سياسي".

اقرأ أيضاً:

الإفراج عن كاتب أردني اتهم بنشر مادة “مسيئة للذات الالهية”

المغرب والبوليساريو.. 100 متر تفصلهما عن الحرب

وأضاف "هذا ما لم تفعله حتى الآن، لقد أججت الحرب الأهلية والعنف، ولم تساعدنا على الاقتراب من حل سياسي، يقضي باستقالة بشار الأسد، وتشكيل حكومة جديدة تضم المعارضة المعتدلة لخلافته".

وأكد وزير الدفاع الأميركي "في نهاية المطاف، لا يمكن أن يتوقف العنف في سورية قبل حصول انتقال سياسي، وللروس دور أساسي في هذا المجال، وقالوا إنهم جاءوا من أجل ذلك، ويجب أن يقفوا إلى الجانب الجيد من الأمور، وليس إلى الجانب السيء".

وشدّد على أن الولايات المتحدة تريد أن يستقيل بشار الاسد "في أقرب وقت ممكن".

وكان وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف قد ناقشا في محادثة هاتفية مساء الأربعاء "تفاصيل الاتفاق على تعاون روسي-أميركي، من أجل التصدي للمجموعات الإرهابية في سورية، وتمديد المساعدة الإنسانية وإطلاق العملية السياسية"، كما ذكرت الخارجية الروسية.

وأعلنت أن "لافروف وكيري سيجريان محادثات في جنيف الخميس والجمعة".

*الصورة: وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG