Accessibility links

Breaking News

يوم دموي آخر في بغداد.. والهدف أسواقها الشعبية


متابعة علي قيس:

وصلت الحصيلة النهائية لأربعة تفجيرات استهدفت أسواقاً شعبية شمال بغداد وشرقها وجنوبها الثلاثاء، 17 أيار/مايو، إلى مقتل أكثر من 40 شخصاً وإصابة أكثر من 83 آخرين، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وذكر المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن في بيان رسمي، متحدثاً عن التفجير الأول، أنه "طال سوقاً شعبياً في منطقة الشعب شمالي العاصمة نفذته امرأة انتحارية ترتدي حزاماً ناسفاً".

وأضاف البيان أنه "من خلال الأشلاء ونتائج المعلومات الأولية، تبين أن إرهابية انتحارية نفذت الاعتداء".

وكان ضابط برتبة عقيد في الشرطة قد أفاد لوكالة أنباء الصحافة الفرنسية في حصيلة أولية للانفجار الأول أن "18 شخصاً على الأقل قتلوا وأصيب 50 آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة أعقبه هجوم انتحاري بحزام ناسف" في سوق حي الشعب.

في غضون ذلك، أفاد ضابط الشرطة عن "مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة 13 آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة قرب سوق شعبي في منطقة الرشيد" جنوب غرب بغداد.

وفي هجوم آخر، قال مصدر في وزارة الداخلية نقلاً عن وكالة الصحافة الفرنسية "قتل 21 أشخاص وأصيب 33 بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف مجمع جميلة التجاري، في مدينة الصدر، شرق بغداد.

ومنذ أقل من أسبوع، قُتل أكثر من 80 شخصاً وجرح أكثر من 100 آخرون في ثلاثة اعتداءات منفصلة في بغداد، تبنى أحدها تنظيم داعش الذي يرجح أنّه نفذ الاعتداءين الآخرين كذلك.

*الصورة: مخلفات تفجير سابق في مدينة الصدر ببغداد/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG