Accessibility links

مقتل خمسة إماراتيين في تفجير قندهار والدولة تعلن الحداد


شرطي أفغاني قرب موقع الانفجار الذي هز مقر إقامة والي قندهار وتسبب في مقتل الإماراتيين الخمسة/وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة خالد الغالي:

قتل خمسة موظفي إغاثة إماراتيين الثلاثاء، 10 كانون الثاني/يناير، في الانفجار الذي هز مدينة قندهار في جنوب أفغانستان.

وإثر هذا الحدث، أمر رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بتنكيس الأعلام ثلاثة أيام حدادا.

وقال بيان النعي الذي أصدره الشيخ خليفة إن الموظفين الخمسة كانوا "مكلفين بتنفيذ مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية في جمهورية أفغانستان".

​وأًصيب أيضا خلال الانفجار، الذي أودى بحياة 13 شخصا على الأقل، سفير الإمارات في أفغانستان جمعة محمد عبد الله الكعبي، إضافة إلى والي قندهار همايون عزيزي.

وبدوره، نعى نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم القتلى الإماراتيين الخمسة.

​وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الإماراتيين هم ضمن ضحايا الهجوم الذي تعرض له مقر إقامة والي قندهار.

وحسب الشرطة الأفغانية، فإن المتفجرات "وضعت في أرائك فجرت خلال العشاء".

ونفت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، فيما اتهم قائد للشرطة المحلية وكالة الاستخبارات الباكستانية وشبكة حقاني المتحالفة مع طالبان، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتتعرض مدن أفغانية في الآونة الأخيرة لسلسلة تفجيرات إرهابية.

وقبل ساعات فقط من تفجير قندهار، أسفر انفجار ضخم قرب مبنى تابع للبرلمان في العاصمة كابول عن مقتل 36 شخصا، كما تسبب تفجير انتحاري آخر في مقتل سبعة أشخاص في مدينة لشكر قاه عاصمة ولاية هلمند جنوب البلاد.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG