Accessibility links

Breaking News

تيلرسون وصورة العراق بين الاستقرار والقضاء على داعش


ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأميركي المرشح من قبل الرئيس المنتخب دونالد ترامب/وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة إرفع صوتك:

أعاد تصريح مرشح الرئيس المنتخب دونالد ترامب لوزارة الخارجية، ريكس تيلرسون، بأن حرب العراق قد فشلت في تحقيق الإستقرار بالمنطقة كما فشلت في تحقيق الأهداف الأميركية، النقاش حول موقع ملف العراق في سلم أولويات الإدارة الجديدة في واشنطن.

وفي جلسة استماع لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، الأربعاء، 12 كانون الثاني/يناير، سأل السيناتور الجمهوري راند بول، وزير الخارجية المتوقع، في ما إذا كان "يؤيد تقييم (الرئيس المنتخب) ترامب لحرب العراق بكونها كانت فاشلة"، فقال تيلرسون "أعتقد في هذا الصدد أن قرار الذهاب إلى العراق وتغيير القيادة هناك لم يجعل المنطقة أكثر استقرارا مثلما أنه لم يعزز أمننا القومي".

وكان تيلرسون أوصى بـ "مراجعة شاملة" للاتفاق النووي مع إيران لكنه لم يدع في الوقت ذاته إلى رفض شامل للاتفاقية التي تم إبرامها عام 2015.

القضاء على داعش أولوية تيلرسون

وقال تيلرسون في كلمته أمام لجنة العلاقات الخارجية إن المصداقية الأميركية في العالم تضاءلت إلى حد كبير في الفترة الماضية. وأكد أنه "سيعمل على إعادة ثقة الأصدقاء".

وأضاف أنه سيسعى في حال تثبيته إلى تعزيز العلاقات مع حلفاء الولايات المتحدة وتنفيذ أهداف الرئيس في السياسة الخارجية، مشيرا إلى أن القضاء على داعش سيكون على رأس أولوياته في الشرق الأوسط.

وأكد تيلرسون خلال الجلسة أن "الخارجية الأميركية تدعم الإسلام الذي يرفض التشدد"، مشيرا إلى أن "الإسلام الراديكالي هو تمثيل غير شرعي للإسلام".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG