Accessibility links

Breaking News

المعارضة السورية ممتعضة من إعلان أممي حول تسمية وفدها إلى جنيف


ستافان دي ميستورا/مبعوث الأمم المتحدة في سورية

متابعة إلسي مِلكونيان:

انتقدت الهيئة العليا للمفاوضات، الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية، الأربعاء، 1 شباط/فبراير، تصريح ستافان دي ميستورا، مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية حول إمكانية تشكيله وفداً يمثل المعارضة في مفاوضات جنيف المرتقبة، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وحذر دي ميستورا عقب اجتماع مع مجلس الأمن الدولي أنّه "في حال لم تكن المعارضة جاهزة للمشاركة بموقف موحد بحلول الثامن من شباط/فبراير، فسأقوم بتحديد الوفد لجعله شاملا قدر الإمكان".

من جهة أخرى، اعتبر المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات سالم المسلط في بيان أن تصريح دي ميستورا "اعتزامه تشكيل وفد المعارضة بنفسه أمر غير مقبول".

وتساءل المسلط "هل يستطيع السيد دي ميستورا التدخل في تشكيل الوفد الحكومي؟".

وأشار أيضاً إلى أن قرار التأجيل جاء "تلبية لطلب حلفاء الحكومة السورية" وليس لعدم جاهزية ممثلي وفد المعارضة، موضحاً أن تأجيل المفاوضات "ليس من مصلحة الشعب السوري".

يأتي هذا بعد أن قررت الأمم المتحدة الثلاثاء تأجيل المفاوضات بين الحكومة السورية والمعارضة حتى تاريخ 20 شباط/فبراير بعدما كانت مقررة في الثامن منه لتمنح المعارضة السورية المزيد من الوقت للاستعداد.

وتأتي تلك التطورات بعد 10 أيام من انتهاء محادثات بين الحكومة السورية والفصائل المعارضة المسلحة برعاية روسية تركية إيرانية في كازاخستان، يفترض أن تشكل قاعدة لحوار سياسي بين وفدي الحكومة والمعارضة خلال مفاوضات جنيف.

موسكو للعرب: أعيدوا دمشق إلى جامعتكم

وفي سياق متعلق بالأزمة السورية، دعا وزير خارجية روسيا، سيرغي لافروف، الأربعاء جامعة الدول العربية إلى إنهاء تجميد عضوية سورية فيها، معتبرا أن إبقاء دمشق بنظامها الحالي خارج هذه المنظومة "لا يساعد" جهود إحلال السلام.

وكان لافروف يتحدث في أبو ظبي في مؤتمر صحافي مشترك مع أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط خلال أعمال منتدى التعاون العربي الروسي والذي رد بأن هذه المسألة "غير مطروحة حالياً".

وقال لافروف متحدثاً بالروسية "أريد أن أذكر بأن عدم تمكن الحكومة السورية، وهي عضو يتمتع بالشرعية في منظمة الأمم المتحدة، من المشاركة في محادثات جامعة الدول العربية، لا يساعد الجهود المشتركة".

وعلقت جامعة الدول العربية عضوية سورية في عام 2011، وبقي مقعد دمشق شاغراً في كل الاجتماعات العربية.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG