Accessibility links

Breaking News

الأمم المتحدة: المئات من الروهينغا قتلوا في بورما


لاجئون من أقلية الروهينغا في تجمع في العاصمة الماليزية كوالالمبور/وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة خالد الغالي:

قالت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الجمعة، 3 شباط/فبراير، إن المئات من أقلية الروهينغا المسلمة في بورما تعرضوا للقتل منذ شهر تشرين الأول/أكتوبر 2016.

ويشنّ الجيش في بورما (تسمى أيضا ميانمار) منذ أربعة أشهر عملية عسكرية في ولاية راخين ذات الأغلبية المسلمة في الساحل الغربي للبلاد، عقب هجمات على مراكز للشرطة.

وقالت المفوضية السامية لحقوق الانسان في تقرير لها "إن الاغتصابات الجماعية وحالات القتل، بما فيه قتل الرضع والأطفال الصغار، والضرب العنيف، والاختفاءات وانتهاكات خطيرة أخرى لحقوق الإنسان على يد قوات الأمن البورمية تم تسجيلها في منطقة مغلقة في شمال مانغداو في ولاية راخين".

واعتمد التقرير الذي حمل عنوان "وحشية مفرطة ضد أطفال ونساء ورجال الروهينغا" على شهادات ضحايا فارّين على الحدود مع بنغلاديش.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المفوضية قولها إن هذه العمليات العسكرية "أسفرت عن سقوط مئات القتلى على الأرجح، ودفعت نحو 66 ألف شخص إلى الهرب إلى بنغلادش و22 ألفا آخرين إلى النزوح داخل البلاد".

وتابع التقرير "الهجمات على السكان الروهينغا في المنطقة كانت معممة ومنهجية وتشير إلى أن جرائم ضد الانسانية ارتكبت على الأرجح"، تضيف وكالة الصحافة الفرنسية.

وتعتبر الأمم المتحدة الروهينغا الأقلية الأكثر تعرضا للاضطهاد في العالم.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق "واتساب" على الرقم0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG