Accessibility links

Breaking News

ثلثا اليمنيين يواجهون صعوبات في تأمين الغذاء


طفلان يمنيان يحملا مساعدات إنسانية مقدمة من طرف اليونيسف/وكالة الصحاف الفرنسية

متابعة خالد الغالي:

كشف تقييم أجرته كل من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي أن أكثر من 17 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، يواجهون صعوبات في الحصول على الغذاء.

ويمثل هذا الرقم ارتفاعا بمقدار ثلاثة ملايين شخص مقارنة بما كانت عليه الأوضاع قبل سبعة أشهر فقط في هذا البلد الذي يرزح تحت حرب أهلية منذ أكثر من سنتين.

​وحسب النتائج الأولية لـ "التقييم الطارئ للأمن الغذائي والتغذية"، فإن من بين 17.11 مليون شخص، هناك 7.3 مليون شخص بحاجة ماسة إلى مساعدات غذائية طارئة.

وحذرت المنظمات من أن الأوضاع "آخذة بالتدهور بشكل سريع جراء النزاع المستمر في البلاد"، وفق ما جاء في البيان المشترك الذي أصدرته المنظمات الثلاث التابعة للأمم المتحدة، الجمعة، 10 شباط/فبراير.

ويبلغ عدد سكان اليمن 27.4 مليون نسمة، يتناول ثلثاهم "وجبات غذائية غير كافية".

وأجري التقييم المذكور بالتعاون مع السلطات المحلية في اليمن. وهو التقييم الوطني الأول الذي يجرى على مستوى الأسر منذ تصاعد حدة النزاع في منتصف مارس/آذار 2015، حسب البيان المشترك.

وكشف التقييم أن معدلات سوء التغذية الحاد قد تجاوزت المستوى "الحرج" في أربع محافظات يمنية، هي أبين، والحديدة، وحضرموت، وتعز.

وناشدت كل من الفاو واليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي المجتمع الدولي "للحصول على مساعدات عاجلة لتفادي وقوع كارثة في اليمن في ظل تفاقم أزمة الغذاء".

وناشدت الفاو بشكل عاجل للحصول على مبلغ 48.4 مليون دولار لمساعدة ثلاثة ملايين شخص الأكثر ضعفاً في اليمن خلال عام 2017.

وناشدت اليونيسف للحصول على مبلغ 237 مليون دولار بشكل عاجل لتتمكن من الاستمرار بعملها في اليمن.

أما برنامج الأغذية العالمي فناشد للحصول أكثر من 950 مليون دولار لدعم أكثر من سبعة ملايين شخص في اليمن في العام 2017.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG