Accessibility links

Breaking News

إفشال عملية انتحارية شرق الجزائر


صورة لموقع الحدث التقطها أحد أهالي الحي/تنشر بإذن خاص لموقع (إرفع صوتك)

الجزائر – بقلم أميل عمراوي:

تمكّنت قوات الأمن الجزائرية من القضاء على إرهابي حاول تفجير نفسه ليل الأحد – الإثنين، 26 – 27 شباط/فبراير 2017، قرب مقر الشرطة بباب القنطرة بمدينة قسنطينة شرق الجزائر.

وقال نبيل موساوي وهو مواطن يسكن باب القنطرة لموقع (إرفع صوتك) إن عناصر الأمن طوّقت المكان منذ ليلة أمس وأتى المواطنون من المناطق المجاورة لتقديم المساعدة لرجال الأمن.

و فيما يخصها أكدت إيمان مسردي وهي معلمة بالمدرسة الابتدائية بالقرب من المنطقة أنها ذعرت لسماع الخبر.

"خفت كثيرا على نفسي وأبنائي بل على الجزائر مما قد يحدث، لا نريد العودة لتلك السنوات"، تقولها إيمان في إشارة منها لسنوات الارهاب التي ضربت الجزائر لأكثر من عقد.

وأفاد شهود عيان أن الارهابي حاول الدخول إلى مقرّ مركز الشرطة حيث كان ينوي تفجير الحزام الناسف الذي كان يلف به جسده، إلا أن أحد عناصر الشرطة أطلق عليه النار قبل دخوله.

وتؤكد التقارير بهذا الخصوص أن الارهابي تمكّن من تفعيل حزامه قبيل أن يسقط قتيلا، ما أسفر عن جرح إثنين من عناصر الشرطة كانا عند مدخل المركز.

وتؤكد برقية لوكالة الأنباء جزائرية أن المبنى الذي يتواجد به مخفر الشرطة يأوي (أعلاه) عشرات العائلات، ما كان قد يوقع عددا معتبرا من الضحايا لو تمكّن الإرهابي من تفجير نفسه.

وفي أولى تصريحاته بخصوص محاولة الاعتداء الإرهابي، أكد وزير العدل الجزائري الطيب لوح أن عملية التعرف على هوية الإرهابي وانتمائه متواصلة من دون أي تفاصيل أخرى.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG