Accessibility links

Breaking News

رسائل في سماء الجانب الأيمن من الموصل


مقتطف من رسالة ألقيت على أهالي الساحل الأيمن

المصدر- موقع الحرّة:

فرحته لا توصف بتحرير الجانب الأيسر من الموصل حيث يقيم، لكنه لا يزال قلقا على مصير أهالي الشطر الآخر من المدينة، فمع كل هزيمة يمسي مسلحو داعش أكثر توحشا وقسوة حيال السكان العزل، يقول غسان لموقع الحرة.

"كنت في مدينة تعيش في ظلمات القرون الوسطى، الحياة فيها تنتهي مع غروب الشمس"، يتذكر هذا الشاب بمرارة بادية في نبرات صوته.

قبل تحرير الجانب الأيسر من المدينة، كان غسان ينتظر بلهفة وصول منشورات ورسائل كانت تلقيها القوات العراقية على أهالي الموصل لتبشرهم بقرب التحرير، واليوم يشارك غسان نفسه في إلقاء رسائل إلى الجانب الأيمن من المدينة، ضمن مبادرة أطلقتها القوات الأمنية العراقية بتنسيق مع معهد صحافة الحرب والسلام.

"كررنا نفس التجربة ومضامين الرسائل هي نفسها، إنها دعوات تشجيعية على المقاومة والتعاون مع القوات الأمنية، وتمنح الأمل بقرب التحرير"، يوضح غسان.

الرسائل التي ساهم غسان في إلقائها من طائرة تابعة للقوات العراقية مكتوبة بخط، بعضها شخصية أرسلها أصدقاء وأحبة وأفراد أسر يعيش بعضها في المناطق المحررة والبعض الآخر في تلك التي تنتظر التحرير.

رسائل جرى إلقاؤها على الجانب الأيمن للموصل
رسائل جرى إلقاؤها على الجانب الأيمن للموصل

إقرأ القصّة كاملة

التعليقات

XS
SM
MD
LG