Accessibility links

Breaking News

جسّدت حجم المعاناة... صور من الحرب في سورية


عمران دقنيش، أربع سنوات، في سيارة الإسعاف بعد إخراجه من تحت الأنقاض/وكالة الصحافة الفرنسية

بقلم خالد الغالي:

مع دخول الأزمة السورية سنتها السابعة، صارت أخبار القتل والدمار في البلاد تتوالى وكأنها أمر عادي تماما، على أمل أن تنجح صورة ما، بين الفينة والأخرى، في لفت أنظار العالم على حجم الكارثة.

موقع (إرفع صوتك) يستعرض بعضاً من أبرز صور الأزمة السورية منذ انطلاقة موجة الاحتجاجات في 15 آذار/مارس 2011.

محمد محي الدين أنيس، 70 عاما، يستمع إلى الموسيقي من حاكي قديم (غرامافون) ويدخن غليونه في منزله المدمر في مدينة حلب. التقته وكالة الصحافة الفرنسية عام 2016 ومنزله حينها تحت سيطرة المعارضة، وعادت بعد عام لتتعقب أحواله ومنزله تحت سيطرة الحكومة. محمد يعشق جمع الأثاث القديم، ولديه 30 سيارة كلاسيكية، دمرت أغلبها بسبب القصف.

​هزت صورة الطفل السوري إيلان كردي العالم، وأحدثت ضجة كبيرة خلال شهر أيلول/سبتمبر 2015. لا يتجاوز عمر إيلان ثلاث سنوات. مات غرقا وهو يحاول مع عائلته عبور البحر المتوسط. توفيت في الحادث أيضا أمه وأخوه غالب. وجد شرطي تركي آلان مرميا على الشاطئ، وهي اللحظة التي التقطت فيها صورته.

​تفاعل الملايين على مواقع التواصل الاجتماعي مع صورة الطفل السوري عمران دقنيش الذي لا يتجاوز أربع سنوات. ظهر عمران يوم 18 آب/أغسطس 2016، بوجه مذهول ملطخ بالدماء والتراب عقب إنقاذه من تحت أنقاض بيت عائلته الذي تعرض للقصف في حلب.

جسدت صورة اللاجئ عبد الحليم العطار، وهو يبيع الأقلام في شوارع العاصمة اللبنانية بيروت حاملا طفلته النائمة على كتفه، حجم المأساة التي يعيشها اللاجئون السوريون. حاز عبد الحليم تعاطفا واسعا بعد انتشار صورته، ونظمت حملة دولية لجمع التبرعات من أجله.

لم تتوقف المصورة الصحافية المجرية بيترا لازلو عند إعلان رفضها استقبال بلادها للاجئين السوريين، فلم تتردد في ركل اللاجئ أسامة عبد المحسن وطفله الصغير، وإسقاطهما أرضا، أثناء فرارهما من طوق أمني على الحدود في أيلول/سبتمبر 2015. قضت محكمة مجرية بحبس الصحافية ثلاث سنوات، إلا أنها أجلت تنفيذ العقوبة إلى أجل لاحق.

​اختيرت هذه الصورة ضمن أجمل صور العام 2014. فبعد توقف لمدة أسبوعين، نجحت وكالة الأونروا في إيصال المساعدات الغذائية للاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك المحاصر في دمشق. أعداد هائلة من اللاجئين اجتمعوا أمام مكتب الوكالة لتلقي المساعدات.

كان حصار مدينة حلب أحد أكثر فترات الأزمة السورية حرجا. تعرضت المدينة لقصف شديد قبل أن تتمكن الحكومة السورية من استرجاعها من يد المعارضة. في نيسان/أبريل 2016، شدت صورة هذه السيدة، وهي تخرج جريحة تحت الأنقاض، انتباه العالم إلى هول الكارثة.

موسى، 25 سنة، قناص كردي يعاين من مبنى مرتفع حجم الدمار الهائل في مدينته كوباني (تسمى أيضا عين العرب) في كانون الثاني/يناير 2015. تمكنت القوات الكردية من استعادة السيطرة على المدينة بعد أشهر دامية من القتال ضد تنظيم داعش.​

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG