Accessibility links

Breaking News

لحظة الموت العالقة في مدينة حلبجة الكردية


عمر خاور يحتصن ابنه، صورة تحولت إلى رمز لمأساة لا تزال حاضرة

المصدر - موقع الحرّة:

وقف سكان إقليم كردستان العراق خمس دقائق في صمت تام، وتجمدت حركة المرور في شوارع المدن، تكريما لأرواح ضحايا مجزرة مدينة حلبجة الكردية.

مرت من السنوات 29، ولا تزال المأساة التي حدثت في الـ16 والـ17 من آذار/مارس 1988 حاضرة في أذهان العراقيين، حين قضى آلاف الأكراد في قصف بالأسلحة الكيميائية شنته الطائرات العراقية على حلبجة في عهد نظام الرئيس الأسبق صدام حسين.

المقبرة التي تضم ضحايا حلبجة
المقبرة التي تضم ضحايا حلبجة

الصورة أدناه لخصت مأساة السكان فيما صار يعرف بـ"مجزرة حلبجة"، فالمواطن عمر خاور أحد ضحاياها حاول من دون جدوى أن يحمي طفله من السلاح القاتل، لكنهما استسلما للموت.

الصورة الأكثر شهرة لمأساة حلبجة عمر خاور يحتصن أبنه
الصورة الأكثر شهرة لمأساة حلبجة عمر خاور يحتصن أبنه

إقرأ المقال كاملاً

التعليقات

XS
SM
MD
LG