Accessibility links

Breaking News

قصة مسيحيين من سهل نينوى


عراقية تصلي في كنيسة مار إدي الرسول في بلدة كرمليس بعد تحريرها

أربيل - بقلم متين أمين:

إصطيفو جميل حبش وناطق قرياقوز مسيحيان عراقيان من سكان منطقة سهل نينوى. كلاهما هُجّر بعد سيطرة داعش على بلدتيهما، ولكن قرياقوز عاد بعد التحرير إلى بلدته "تللسقف" فيما يرى إصطيفو أن شروط العودة لم تتوفر بعد.

إصطيفو.. لن أعود

فور تحرير القوات العراقية قضاء الحمدانية، جنوب سهل نينوى، شرق الموصل، انطلق إصطيفو مع العائدين لزيارة بلدته الحمدانية التي هجرها مع أبنائها الآخرين بسبب داعش لأكثر من عامين ونصف. لكنه لم يقرر الإقامة فيها مجددا.

يقول إصطيفو "دمروا (عناصر داعش) مناطقنا بشكل ممنهج كي لا نعود إليها"، ويضيف "بعض سكان القرى المجاورة لمناطقنا ممن ينتمون إلى التنظيم كانوا سببا لما حدث لنا، لكنهم لم ينالوا جزاءهم القانوني بعد".

تتألف منطقة سهل نينوى المعروفة بموطن الأقليات الدينية في العراق من قسمين، الأول هو قضاء الحمدانية؛ والثاني قضاء تلكيف حيث تقع بلدة تللسقف، هذا بالإضافة إلى ناحية بعشيقة التابعة لقضاء مركز الموصل.

إقرأ المقال كاملاً

التعليقات

XS
SM
MD
LG