Accessibility links

Breaking News

بينها حظر الإخوان.. 10 تدابير ستتخذها مرشحة لرئاسة فرنسا


زعيمة الجبهة الوطنية ومرشحة الانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبان/وكالة الصحافة الفرنسية

بقلم خالد الغالي:

مارين لوبان هي المرشحة الرئاسية الأكثر إثارة للجدل في فرنسا. تترشح للمرة الثانية، وتبدو حظوظها أوفر هذه المرة لقيادة فرنسا، في ظل تشتت أصوات اليسار بين ثلاثة مرشحين، ووجود مرشح ليمين الوسط، فرنسوا فيون، تهزه الفضائح المالية.

تقدم مارين، زعيمة الجبهة الوطنية (يمين متطرف) وابنة مؤسسها جون ماري لوبان، نفسها على أنها الأكثر "حزما" من بين المرشحين الخمسة في محاربة ما تسميه "التطرف الإسلامي". وهو "حزم" جعلها تنعت أحيانا بمعاداة الإسلام، خاصة بعدما وصفت سنة 2010 صلاة المسلمين في شوارع فرنسا بـ "الاحتلال النازي".

تتعهد لوبان بإجراءات صارمة لمكافحة التطرف، بعضها (المتعلق بالحدود) سيكون له انعكاسات سياسية ستعيد تشكيل خارطة أوروبا بالتأكيد.

إليكم أهم 10 إجراءات:

  1. إقامة الحدود الوطنية: في أعين مرشحة الجبهة الوطنية، تأشيرة شينغن الموحدة وحرية الحركة بين دول الاتحاد الأوروبي هي السبب وراء سهولة تنقل الإرهابيين. لذا، فهي تعتبر أن خروج فرنسا من منطقة شنغن والعودة إلى الحدود الوطنية سيمكن فرنسا من تأمين نفسها والحد من خطر الإرهاب. وصفت لوبان "أوروبا شنغن" بأنها أوروبا التسيّب.
  1. تعزيز الترسانة الأمنية والمخابراتية لفرنسا. تتعهد مارين لوبان بخلق وكالة استخبارات خاصة بمكافحة الإرهاب مرتبطة مباشرة برئيس الوزراء، وتوظيف 15 ألف شرطي ودركي جديد.
  2. صياغة لائحة بالتنظيمات المعادية لفرنسا. سيمكن هذا الإجراء من جعل المنتمين إليها تحت طائلة الفصل 411-4 من القانون الجنائي الفرنسي المتعلق بالتخابر مع دول أو منظمات خارجية للقيام بعمل معاد لفرنسا. وسيتيح إمكانية الاعتقال الاحتياطي لمن يشتبه في صلتهم بمنظمات عدوة لفرنسا، وبسجن يصل إلى 30 سنة.
  1. طرد الأجانب ذوي الصلات المتطرفة. تتعد لوبان بطرد المتطرفين الأجانب، خاصة الذين ترد أسماؤهم في بيانات المخابرات والشرطة الفرنسية كتهديد لأمن الدولة. رئيس الوزراء السابق مانويل فالس قال سنة 2015 إن 10500 شخص يوجدون ضمن هذه الفئة.
  2. نزع الجنسية عن مزدوجي الجنسية المولودين في فرنسا والمتورطين في عمليات إرهابية. يثير هذا الإجراء مخاوف حقوقية كبيرة في فرنسا بسبب مسه بحق الأرض (امتلاك جنسية بلد بالولادة). ونتج عنه سنة 2016 استقالة وزيرة العدل كريستين توبيرا احتجاجا على مشروع قانون قدمته الحكومة بهذا الخصوص.
  1. ملاحقة الهيئات "التنظيمات المتطرفة". تتعهد في هذا الصدد بحل اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، وبحظر جماعة الإخوان المسلمين.
  2. إغلاق "المساجد المتطرفة": تتعهد مارين لوبان بإغلاق كل المساجد التي أحصتها وزارة الداخلية الفرنسية كبؤر لنشر التطرف.
  3. حظر التمويل العمومي لأماكن العبادة. تتعهد لوبان بالتطبيق الصارم للقانون 1905 الذي ينص على منع أي تمويل عمومي لأماكن العبادة والأنشطة الدينية.
  4. الحد من الهجرة. في برنامجها الانتخابي تؤكد لوبان أنها ستحصر أعداد المهاجرين في 10 آلاف مهاجر جديد سنويا.
  1. محاربة داعش عبر التعاون مع الأسد: لا تخفي مارين لوبان عزمها على التعاون مع الرئيس السوري بشار الأسد في محاربة داعش، مشددة في حوار إذاعي"لا توجد وسيلة أخرى للقضاء على الدولة الإسلامية غير الاتحاد مع بشار الأسد في إطار تحالف واسع".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG