Accessibility links

Breaking News

قصة في صور.. لماذا يقوم هؤلاء النازحون بتغطية أنفسهم؟


نازحون من الموصل/سعيد محمد

تصوير - سعيد محمد:

في كثير من مخيمات النزوح لا توجد كهرباء؛ فيصبح شحن جهاز الجوال رفاهية لا يحصل عليها كثيرون. الحال لا يختلف كثيرا في مخيم جمكور شرق الموصل حيث التقطت هذه الصور.

في الصور، يجتمع شباب نازحون من الجانب الأيمن (الغربي) من الموصل لشحن جوالاتهم. يدفعون ألف دينار (أقل من دولار) لشحن جوالاتهم؛ فهم يحتاجونها للاتصال بأقاربهم والاطمئنان عليهم في الموصل والمخيمات المختلفة.

علي، أبو حمودي، هو نازح أيضاً وأقام هذا المشروع.

الفيديو قريباً على (إرفع صوتك).

نازحون من الموصل/سعيد محمد
نازحون من الموصل/سعيد محمد

نازحون من الموصل/سعيد محمد
نازحون من الموصل/سعيد محمد

علي أبو حمودي/سعيد محمد
علي أبو حمودي/سعيد محمد

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG