Accessibility links

Breaking News

قصّة وصورة... رفضت الذهاب إلى أهلي في بغداد


عبدالله عدنان/إرفع صوتك

نينوى - تصوير صفاء المنصور:

قصة المقاتل في الشرطة الاتحادية عبد الله عدنان:

عمري 24 عاما وقد تطوّعت في الشرطة الاتحادية قبل عام ونصف تقريبا. وأشارك الآن في عمليات تحرير مدينة الموصل وأنا سعيد جدا بعملي هذا.

متزوج وننتظر أنا وزوجتي ولادة بنوتة (بنت) حلوة اتفقنا على أن نسميها فاطمة... أنتظرها على أحر من الجمر.

موعد إجازتي كان منذ عدة أيام، لكني رفضت الذهاب إلى أهلي في بغداد لأني فضلت البقاء هنا ومساعدة النازحين في مركز التدقيق الأمني بمنطقة حمام العليل، فهُم أهلنا وبحاجة إلى المساعدة.

أتمنى أن تتحرر الموصل قريبا من داعش وأن يعود كل هؤلاء النازحين إلى بيوتهم ويشعروا بالأمان.

الصورة للمقاتل عبدالله عدنان وهو يحمل طفلة نازحة في مركز التدقيق الأمني للنازحين بمخيم حمام العليل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG