Accessibility links

Breaking News

قصّة وصورة... لم يتغير الأمر كثيرا


سامي الفيلي/إرفع صوتك

أربيل – تصوير صفاء المنصور:

قصة سامي الفيلي.

هجّرني النظام السابق مع عائلتي وآلاف الكرد الفيليين بتاريخ 7/4/1980 إلى إيران وأعدم المئات منا بتهمة أننا أكراد ومن شيعة أهل البيت.

صادر النظام السابق أملاكنا وعقارتنا في بغداد والمحافظات العراقية الأخرى. وحتى الآن لم نستعد حقوقنا التي استولى عليها ولم أعرف لغاية الآن مصير أخي وشقيق زوجتي اللذين اعتقلا في تلك الفترة.

لم يتغير الأمر كثيرا بعد عام 2003. فكثير من بيوت وعقارات الفيليين يسكنها بعثيون رغم الدعاوى الكثيرة المرفوعة في هيئة نزاعات الملكية.

أعتقد أن تنظيم داعش الإرهابي هو امتداد للمؤسسات القمعية للنظام السابق مثل فدائيي صدام والدليل هو انتماء ضباط كبار من الجيش السابق إلى هذا التنظيم وطرقه الإجرامية في القتل والتهجير التي نعرفها جيدا.

الصورة لرئيس جمعية الكرد الفيليين سامي الفيلي وهو يشير إلى صور ضحايا فيليين أعدمهم النظام السابق عام 1980.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG