Accessibility links

Breaking News

بالفيديو.. قصّة أم طارق


فقدت أم طارق ابنها في انفجار الكرادة الذي خلف 325 قتيلا/موقع (إرفع صوتك)

إرفع صوتك:

تندب أم طارق ابنها الذي قضى قتيلا​ في فاجعة انفجار حي الكرادة التجاري الذي وقع يوم 3 تموز/يوليو 2016، وسط العاصمة بغداد.

خلّف الانفجار 325 قتيلا و200 جريح وتبناه تنظيم داعش. "عند كل انفجار، أتذكر ذلك اليوم"، تقول أم طارق. وتضيف باكية "سأكون كاذبة إذا ادعيت يوما أنني سأنسى. أنا فقط أقاوم من أجل أبنائي". بالنسبة لأم طارق، جرح ابنها مختلف فهو لم يقتل في معركة بل في انفجار غادر. منذ ذلك اليوم "بيتي انطفأ، حياتي انطفأت"، تختم الأم المكلومة.

قراء "إرفع صوتك" أبدوا تعاطفا واسعا مع قصة الأم على صفحتنا في فيسبوك. الكثير من المعلّقين دعموا السيدة أم طارق واصفين التفجير بأنه "فاجعة إنسانية كانت لا تنسى".

لا تزال أم طارق تعيش ألم فقد ابنها بسبب الإرهاب
please wait

No media source currently available

0:00 0:01:35 0:00

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG