Accessibility links

Breaking News

بعضهم شكر ترامب.. ماذا قال مغردون عن الضربة في سورية؟


لحظة إطلاق صواريخ توماهوك على قاعدة الشعيرات في سورية

متابعة خالد الغالي:

لقيت الضربات الجوية الأميركية التي استهدفت، فجر الجمعة 7 نيسان/أبريل، قاعدة الشعيرات العسكرية في ريف حمص وسط سورية، صدى واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي. واحتلت وسوم #امريكا_تقصف_نظام_بشار و#الضربه_الامريكيه والقصف الامريكي مراتب متقدمة على موقع تويتر في الدول العربية، بينما كان وسم #SyriaStrikes باللغة الإنجليزية من بين الأكثر تداولا عالميا.

ردود فعل متصفحي مواقع التواصل الاجتماعي جاءت متباينة تماما، بين مبتهج بالضربة ومتحفظ متخوف من المستقبل ورافض لها بشدة.

لم يتردد بعض المتصفحين في توجيه الشكر بشكل شخصي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، معلنين ابتهاجهم "بالعودة" الأميركية.

​واعتبر آخرون أن الأهم هو توجيه ضربة عسكرية لبشار "مهما كان مصدرها".​

هناك أيضا من رأى أن الضربة لا تعني شيئا إن لم تليها خطوات أخرى، على رأسها فرض حظر جوي وتسليح المعارضة.

وألقى آخرون باللوم على الرئيس السوري بشار الأسد بعد الهجوم الكيماوي الذي استهدف بلدة خان شيخون في محافظة إدلب.

​وهناك أيضا من اعتبر أيضا أن الضربة أوقفت التردد الأميركي، الذي طبع حسبهم السنوات الثمان الماضية، خلال فترة الرئيس باراك أوباما.

لكن مغردين آخرين نددوا بالضربة، معتبرين أنها مؤامرة أميركية. وتشبثوا ببراءة نظام الأسد من استخدام السلاح الكيماوي في خان شيخون.

وعلى عكس التيار، استغل مغردون الضربة لكتابة تغريدات ساخرة تحت وسم #الحرب_العالميه_الثالثه.​

وهو بالتأكيد ما لم يرق لآخرين.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG