Accessibility links

Breaking News

10 حقائق عن النفط العراقي


تمثل عائدات الصادرات النفطية 93 في المئة من مجموع موارد الحكومة العراقية/ وكالة الصحافة الفرنسية

بقلم خالد الغالي:

النفط عصب الاقتصاد في العراق. هو المصدر الأول للعائدات المالية. يشغل آلاف العراقيين، ويساهم بثلث الناتج المحلي الإجمالي. منذ بدء الإنتاج سنة 1934، والعراق يعتمد على النفط. فيما يلي أهم الحقائق والإحصائيات عن هذا القطاع الحيوي في العراق.

  1. الإنتاج

العراق هو ثاني أكبر منتج للنفط داخل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بعد المملكة العربية السعودية. خلال سنة 2015 وصل معدل الإنتاج إلى 4.1 مليون برميل يوميا. وفي سنة 2016 تجاوز 4.6 مليون برميل في بعض الأشهر. وتتوقع وزارة النفط العراقية أن يحافظ القطاع على هذا الارتفاع، ليخترق سقف خمسة ملايين برميل يوميا بحلول النصف الثاني من سنة 2017.

يبين الرسم البياني التالي تطور الإنتاج (بالأزرق) والاستهلاك (بالبرتقالي) النفطي العراقي بين سنتي 1990 و2015.

تطور الإنتاج والاستهلاك النفطي العراقي منذ سنة 1990/إدارة معلومات الطاقة الأميركية
تطور الإنتاج والاستهلاك النفطي العراقي منذ سنة 1990/إدارة معلومات الطاقة الأميركية

  1. 2. الاحتياطي

العراق صاحب خامس أكبر احتياطي نفطي في العالم بعد فنزويلا، السعودية، كندا، وإيران. عربيا، هو الثاني بعد السعودية. يقدر احتياطي العراق بـ143 مليار برميل، وهو ما يمثل حوالي 11 في المئة من الاحتياطي العالمي.

  1. العائدات المالية

يعتمد العراق على العائدات النفطية بشدة. في سنة 2014، مثلت عائدات الصادرات النفطية 93 في المئة من مجموع موارد الحكومة العراقية. يساهم النفط أيضا بـ33.1 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

  1. الاستهلاك

يستهلك العراق، حسب إحصائيات سنة 2015، حوالي 770 ألف برميل يوميا (الاستهلاك الداخلي).

  1. التصدير

وصلت قيمة الصادرات العراقية مجتمعة سنة 2015 إلى 54.667 مليار دولار، منها 54.394 مليار دولار للصادرات النفطية فقط، أي ما يعادل 99.5 في المئة.

  1. مصافي النفط

توجد ثلاث شركات كبرى لتصفية النفط في العراق: شركة مصافي الجنوب (محافظات البصرة، ميسان..) شركة مصافي الشمال (الموصل، صلاح الدين..)، شركة مصافي الوسط (بغداد، الحلة...).

  1. حقول النفط

تتركز حقول النفط العراقية في الجنوب، كحقل الرميلة وقرنة والزبير والمجنون وكلها في محافظة البصرة. وتقدر حصة الجنوب بـ95 في المئة من النفط العراقي الذي يتم تصديره للخارج سنة 2014.

  1. الشركات الأجنبية

تعمل في العراق أكثر من 20 شركة أجنبية تحت رخصة من وزارة النفط العراقية. من أهم هذه الشركات: إكسون موبيل الأميركية، غاز بروم الروسية، توتال الفرنسية، كوغاز الكورية...إلخ.

  1. العاملون في النفط

يشتغل في حقول النفط العراقية قرابة 24 ألف شخص، 71 في المئة منهم عراقيون.

  1. الدول المستوردة

تعتبر الهند أول مستورد للنفط العراقي بحوالي 19 في المئة. تليها الصين بفارق بسيط جدا، ثم كوريا الجنوبية. وتستورد هذه الدول الثلاثة نصف الصادرات النفطية العراقية. في المقابل لا تتجاوز نسبة أوروبا 26 في المئة، والولايات المتحدة الأميركية 7 في المئة.

تستحوذ ثلاث دول أسيوية على نصف الصادرات النفطية العراقية/ إدارة معلومات الطاقة الأميركية
تستحوذ ثلاث دول أسيوية على نصف الصادرات النفطية العراقية/ إدارة معلومات الطاقة الأميركية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG