Accessibility links

Breaking News

قصّة عائلة تونسية مزّقها داعش


قوات عسكرية تونسية في ولاية القصرين - أرشيف

المصدر - موقع الحرّة:

في جبال غرب تونس ينتشر إسلاميون متطرفون يروجون لأيديولوجيتهم عبر ترهيب القرويين وإحداث الشروخ والانقسامات داخل العائلات التونسية في تلك المناطق.

وألقت صحيفة واشنطن بوست الضوء على قصة عائلة تونسية من مدينة القصرين مزقها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

حين كان سعيد غزلاني في زيارة لعائلته بمدينة القصرين خلال إجازته العسكرية الخريف الماضي، هاجم مسلحون من داعش بيته، وفصلوا الرجال عن النساء الذين تم احتجازهم، حسب ما تروي فضة الغزلاني (35 عاما) وهي شقيقة سعيد للصحيفة.

وتقول فضة إن المسلحين بدأوا بضرب الرجال، ثم وضعوا السلاح على رأس أخيها. لكن المفارقة أن ابن عمها كان من بين المسلحين الذين اقتحموا المنزل، وهو الذي قاد "الإرهابيين" إلى البيت لعلمه بوجود سعيد.

سعيد الغزلاني
سعيد الغزلاني

وتنمو الجماعات المتطرفة في شمال أفريقيا، حسب مسؤولين في الاستخبارات الأميركية، فتنظيم داعش يزيد من هجماته على المسيحيين في مصر، وفي الجزائر بدأت جماعات إسلامية متطرفة بالظهور، حسب الصحيفة.

إقرأ المقال كاملا

التعليقات

XS
SM
MD
LG