Accessibility links

Breaking News

هل تم إقحام "الإرهاب" في مسلسل "شيرلوك" البريطاني؟


Screenshot - official trailer

بقلم رحمة حجة:

ظهر مفهوم الإرهاب في مسلسل "شيرلوك" تحديداً في بداية أولى حلقات موسمه الثاني عام 2012.

والمسلسل يروي عددا من تحقيقات جنائية للعبقري شيرلوك هولمز، القادر على حل أصعب القضايا والحصول على معلومات كثيرة من النظرة الأولى لمسرح الجريمة أو المجني عليه أو عليها. وهو إنتاج بريطاني - أميركي مشترك بين شبكتي "BBC" و "WGBH" استمر عرضه خلال (2017-2010) وتقييمه في موقع "IMDB" هو 9.2/10.

الشخصية مقتبسة من سلسلة قصص بوليسية ألفها الاسكتلندي آرثر دويل بين الأعوام "1886-1901" وأحياها المسلسل بصيغة معاصرة. كما نقلنا فيها لأجواء لندن خلال زمن إصدارها في موسمه الرابع.

تفجير الطائرة

بدأ المشهد بين المحقق شيرلوك وأخيه مايك الذي يشغل منصباً مهما في الحكومة، داخل طائرة مليئة بالجثث المرتبة في مقاعد الركاب، وقال مايك مفتتحاً الحوار "The Coventry Conundrum" وهو مصطلح بريطاني يعود إلى الحرب العالمية الثانية حين استطاعت بريطانيا فك شيفرة الرسائل المتبادلة بين القوات الألمانية وعرفت بنيّة قصف سيحدث في البلاد ورغم هذا لم تمنعه بإعلان إخلاء المدينة مثلا وإنقاذ الأرواح، بل تركته يحدث كي لا ينكشف أمر حلها للشيفرة، ولا يحدث ما هو "أسوأ".

وربطاً بواقع المسلسل، كانت الحكومتان البريطانية والأميركية على علم بنية إرهابيين تفجير هذه الطائرة، لكن سيتم تركها تحلق ويحدث الانفجار وجعل الإرهابيين يظنون أنهم حققوا المهمة، إلا أن أحداً لن يموت، فالركاب أساساً موتى! لكن هذا لن يحدث، يقول مايك، مضيفاً "تم نقل رسالة للخلايا الإرهابية بأننا على علم بمخططهم؛ بالتالي لم نعد نستطيع خداعهم".

وكان هذا مجرد مدخل من الأخ الكبير لنيل مساعدة أخيه الصغير كي يحافظ على ماء وجهه أمام الحكومة؛ فهو يريد الحصول على صور وبيانات من هاتف امرأة تسببت بفضائح جنسية لعدد من السياسيين وتملك المزيد من "الفضائح" التي ترى أنها "حماية وصمام أمان". لكنها بالنسبة للحكومة "تهديد مستمر". إلا أن تدخل قوات مخابراتية أميركية في قضية المرأة "آيرين ادلر" دفع شيرلوك للشك في أنها أكثر من مسألة "فضائح جنسية".

قتل إدلر

الأحداث قد تبدو غير منطقية وفانتازية، وكأن قضية الإرهاب العالمي الذي يهدد مصالح الدول الكبرى، جرى إقحامها عنوة في هذه القصة، وهذا ما يجعل الحلقة قابلة لتأويلات عدة.

يساعد شيرلوك أخاه بالحصول على الملفات السرية، وبعدها تختفي إدلر، لكن مايك يخبر صديق شيرلوك المقرب، جيمس واتسون، بأنها ذبحت على يد جماعة إرهابية في مدينة كراتشي الباكستانية.

كيف وصلت هناك ولماذا قتلت؟ لا إجابة في الحلقة. والأكثر فانتازية أن شيرلوك أنقذ إدلر بنفسه من يد الإرهابيين، حيث ظهر منتحلاً شخصية القاتل الذي سيقطع عنقها بالسيف، فيقوم بتهريبها!

Screenshot1- episode
Screenshot1- episode

إذا شاهدت الحلقة الآن سيذكرك مشهد قتلها بمشاهد قطع الرقاب التي صورتها كاميرات "داعش" وقبلها تنظيم القاعدة. وتذكّر المشاهد أيضا بجماعة "جند الله" والمصنفة كمنظمة إرهابية. وهذه الحركة تعتبر نفسها تحررية، وكانت معظم عملياتها ضد عسكريين في باكستان منذ عام 2006 حتى عام 2010 حين قامت بتفجير مسجد بمدينة زاهدان أدى لمقتل 27 شخصاً، ثم تفجير حافلة في كراتشي عام 2015 أسفرت عن مقتل 45 شخصاً.

Screenshot2- Episode
Screenshot2- Episode

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG