Accessibility links

Breaking News

قصّة وصورة: أنا مشتاق كتير لأصدقائي وجيراني


الطفل السوري الياس/إرفع صوتك

تصوير وكتابة – صفاء المنصور:

هربنا من سورية بعد مقتل والدي في الحرب بمدينة حلب. ونعيش الآن لاجئين في إقليم كردستان بمدينة أربيل.

أبيع الورد في الشوارع لأصحاب السيارات والمارة. سعر الوردة الواحدة ألفا دينار. وأساعد أمي وأخي في تدبير حق الإيجار ومصروف البيت.

أتمنى تنتهي الحرب في سورية ونقدر نرجع على بيتنا في حلب. أنا مشتاق كتير لأصدقائي وجيراني.

الصورة للطفل السوري الياس اللاجئ في أربيل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG