Accessibility links

Breaking News

مصريون: هذا ما تعنيه لنا زيارة البابا فرنسيس


البابا فرنسيس في مصر/وكالة الصحافة الفرنسية

مصر – بقلم الجندي داع الإنصاف:

"على الرغم من الاعتداءات التي استهدفت بعض الكنائس وإصابة واستشهاد أعداد كبيرة منا، إلا أنه صمم على أن تتم الزيارة في موعدها وهذا دليل على رغبته في دعم مصر وبقوة في حربها ضد الإرهاب والتصدي لمحاولات الوقيعة بين شعبها"، هكذا يعبر الشاب المصري فادي عماد الموظف بوزارة المالية عن سعادته بزيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان إلى مصر.

وقد وصل البابا فرنسيس الجمعة، 28 نيسان/أبريل، إلى القاهرة في زيارة تهدف إلى تأكيد دعمه للأقباط، أكبر طائفة مسيحية في الشرق الأوسط، بعد الاعتداءات التي استهدفتهم أخيرا، والدفاع عن التسامح والتعايش بين الديانات والدعوة إلى السلام.

ويقول فادي لموقع (إرفع صوتك) "زيارة البابا تعد رسالة سلام للعالم بأن مصر بلد الأمن والاستقرار".

ويتشارك مايكل دانيال المحامي الرأي نفسه، فهو يرى أن زيارة بابا الفاتيكان رسالة للعالم بأن مصر تدعو للسلام "رغم العمليات الإرهابية الخسيسة".

زيارة التصدّي للإرهاب

ويتابع أن توقيت الزيارة جاء في المصلحة خاصةً بعد عملية تفجير الكنيستين مار جرجس والمرقسية "فهذه الزيارة هي بمثابة محاربة الإرهاب والتطرف وتوحيد الشعب ورسالة بأن مصر أقوى من أي فتنة الطائفية".

وتأتي زيارة البابا إلى مصر في وقت تشهد البلاد حالة طوارئ بعد تفجيرين انتحاريين تبناهما داعش ضد كنيستين قبطيتين في التاسع من نيسان/أبريل وأوقعا 45 قتيلا.

أما رنا عبد الرحمن التي تعمل بإحدى المكتبات، فترى أن زيارة بابا الفاتيكان تعنى أن مصر بلد الوسطية فهي تحتضن كل الديانات وتتعامل معها بمنتهى المحبة والاحترام.

من جهته، يقول إيهاب لمعي خريج جديد من كلية السياحة والفنادق لموقع (إرفع صوتك) الزيارة خير دعاية لمصر ولأزهرها الشريف وكنيستها الشرقية.

يتابع "أعتقد أن هدف الإرهابيين من التفجيرات الأخيرة هو منع زيارة البابا لكن خاب أملهم، وسيحرص البابا على تقديم خير دعاية لمصر وحضارتها وتاريخها وشعبها المتسامح الكريم".

ثلاث رسائل

أما جرجس رزق خريج كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة فيرى أن زيارة البابا فرنسيس لمصر تعتبر زيارة صادمة لكل من حاول وخطط لإلغائها أو تأجيلها، وأراد البابا بتصميمه على الحضور توجيه عدة رسائل وهي:

أولا: أن مصر بلد السلام والأمن والأمان ومهد الأديان.

ثانيا: إحياء السياحة في مصر لأن بها الآثار السياحية الإسلامية والمسيحية.

ثالثا: التأكيد على أهمية الحوار بين الأديان بزيارته للأزهر .

أما ممدوح شاكر المرشد السياحي، فيشدد على ضرورة استثمار وزارة السياحة لزيارة البابا فرنسيس لإيصال رسائل إيجابية عن مصر.

السلام

ويقول لموقع (إرفع صوتك) "هذه الزيارة مهمة للغاية ويجب استغلالها من جانب وزارة السياحة فهي تعتبر أكبر فرصة للترويج السياحي عن مصر سواء في الداخل أو الخارج من خلال برامج سياحية جديدة".

وتقول ماري رزق الطالبة بالفرقة الرابعة كلية الآداب جامعة القاهرة أن زيارة بابا الفاتيكان هي رسالة تحث الدول علي إدراك أهمية مصر ودورها الفعال ومواقفها الواضحة في محاربة الإرهاب.

"الزيارة من أهم رسائل السلام علي الإطلاق للعالم أجمع، وهي في مجملها تؤكد معني السلام الحقيقي والمحبة والإخاء".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG