Accessibility links

Breaking News

قصّة وصورة.. معتز وسياج حبيبته


معتز في طريقه لعمله من قرب مدرسة يتمنى الدراسة فيها/إرفع صوتك

كتابة وتصوير - منهل الكلاك:

اسمي معتز محمد. كنتُ في عمر التاسعة عندما تركتُ المدرسة. في وقتها، توفي والدي وأنا الابن الأكبر لعائلة تعتبرني المعيل الوحيد لها لجلب الرزق.

ما زلت أشتاق لأجواء المدرسة بحيث جعلت طريقي كل يوم يمر بالقرب من مدرستي القديمة وأنا أذهب لأجمع القليل من المال الذي أجنيه من العتالة (الحمالة).

أريد العودة إلى مدرستي لكن أمنيتي صعبة المنال بوجود عائلة تحتاج إلى من يعيلها ومكوّنة من سبعة أفراد وليس لي الآن سوى المجيء كل يوم قرب سياج حبيبتي لأسمع صوت التلاميذ وهم يتعلمون ويرددون وراء المعلم.

لهذا السبب جعلت طريقي كل يوم من هنا، قرب المدرسة.

معتز في طريقه لعمله من قرب مدرسة يتمنى الدراسة فيها/إرفع صوتك
معتز في طريقه لعمله من قرب مدرسة يتمنى الدراسة فيها/إرفع صوتك

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG