Accessibility links

قصة وصورة: كنت أعد الغداء لأطفالي


كنت أعد الغداء لأطفالي حين دخلوا داعش علينا/إرفع صوتك

كتابة وتصوير - أيمن العامري:

أم أحمد - نازحة من قرب الموصل.

كنت أعد الغداء لأطفالي حين دخلوا داعش علينا، إلى الآن أتذكر دخولهم. كان مرعبا قتلوا وحرقوا كل ما كان أمامهم.

خرجنا بصعوبة بنفس اليوم مع عائلتي وعدد كبير من باقي العوائل أخرجنا فقط الأشياء البسيطة.

وبقيت بيوتنا وكل الأغراض تحت يد داعش.

عند الهرب منهم حاصرونا أكثر من مرة واستطعنا الفرار منهم بأعجوبة.

وصلنا بغداد بقينا فيها لعدة أيام وذهبنا بعدها إلى عشوائيات في الجنوب وأخيرا نحن الآن في حسينية مع عده عوائل أخرى تركها صاحبها لنا، ونعيش على المساعدات الإنسانية وكرم الناس في جنوب العراق.

عشنا أيام لا بل سنين صعبة جدا منا من ولدت في العراء وبعد الولّادة ليس لديها حليب لكي ترضعة ومنا من مات أثناء التنقل من مكان إلى آخر.

ومع كل ذلك سنعود إلى الديار مرة أخرى. نستمع إلى انتصارات الجيش العراقي فيزيد بنا الأمل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG