Accessibility links

Breaking News

شابة يمنية: أنا سعيدة لأن هذا كان حلمي


نادي القراء الثقافي/تنشر بإذن خاص لإرفع صوتك

صنعاء- بقلم غمدان الدقيمي:

لا تخفي فوزية ماجد، وهي شابه يمنية في منتصف العقد الثالث من العمر، سعادتها البالغة بنجاحها في تأسيس نادٍ ثقافي للقراء، بات يجتذب عشرات الشباب في محافظة لحج جنوبي غرب اليمن.

“كان هذا حلمي لأنني أؤمن أن القراءة هي ما سيدفع اليمن نحو التطور في شتى المجالات”، قالت فوزية ماجد، رئيسة نادي القراء الثقافي للتنمية في لحج.

ويهدف النادي الذي تأسس في كانون الثاني/يناير 2016، إلى تشجيع الأطفال والشباب تحديداً على القراءة ومطالعة الكتب الثقافية والعلمية، وصقل مواهبهم الأدبية والفنية من خلال الندوات والمحاضرات، فضلاً عن تنظيم مسابقات في الكتابة والشعر والرسم والقصة القصيرة، والموسيقى وفنّي الإلقاء والخطابة.

أكثر من 500 شخص

نادي القراء الثقافي/تنشر بإذن خاص لإرفع صوتك
نادي القراء الثقافي/تنشر بإذن خاص لإرفع صوتك

تؤكد فوزية (25 عاما)، والتي تعمل منذ مطلع شباط/فبراير الماضي مشرفة لصالح منظمة إغاثة دولية، “في البداية طرحت الفكرة على مثقفين ومسؤولين حكوميين. لكن لم أجد منهم أي اهتمام، فقررت أن أخوض التجربة بمفردي”.

أضافت الشابة التي التحقت مؤخراً التي تدرس الماجستير في “دراسات نسوية وتنمية” بجامعة عدن، “لاحقا انضم إلي خمسة شباب آخرين لنعمل معا بجهود شخصية، حتى صار أعضاء وأصدقاء النادي الآن أكثر من 500 شخص معظمهم من فئة الشباب وطلاب التعليم الأساسي والثانوي”.

وإلى جانب الأنشطة الترفيهية، نفذ النادي نزولاً ميدانياً إلى عدد من المدارس في محافظة لحج، لحث الإدارات هناك على تفعيل دور المكتبات وتشجيع الطلاب على القراءة والمشاركة؛ وحينها تم ملاحظة “أن كثيراً من الطلاب يعجزون عن القراءة والكتابة بالشكل المطلوب”، حسبما تقول فوزية التي تعكف على مشروع يحمل اسم “أول الغيث قطرة”، لتعليم الطلاب والأطفال القراءة والكتابة.

مستمرون بأنشطتنا

وتضم مكتبة نادي القراء أكثر من 200 عنوان في مختلف المجالات، تم تجميعها من أصدقاء ومثقفين، حيث يتم إعارة الكتب لكل من يرغب بالقراءة والمطالعة.

“نحن مستمرون بأنشطتنا رغم أننا بدون مقر. لدينا غرفة صغيرة تضم الكتب، ولقاءاتنا أساساً تتم في قاعة تابعة لكلية الزراعة في لحج”، قالت فوزية ماجد لموقع (إرفع صوتك).

وأشارت إلى أن النادي قام قبل أسابيع بتنظيم معرض للكتاب في لحج حظي بإقبال كبير.

احتياجات

نادي القراء الثقافي/تنشر بإذن خاص لإرفع صوتك
نادي القراء الثقافي/تنشر بإذن خاص لإرفع صوتك

تابعت “لا أستطيع القول إننا أنجزنا الكثير بخصوص التصدي للإرهاب، خصوصاً في ظل الوضع الراهن، لكن النادي بحد ذاته استطاع لم الشباب وتوجيههم نحو القراءة، والحيلولة دون انخراطهم في صفوف الجماعات الإرهابية”.

وبشأن احتياجاتهم للقيام بدور أكثر فاعلية خاصة في مواجهة الفكر المتطرف، تقول فوزية “نحتاج الكثير من الدعم، لكن أولاً نحن بحاجة إلى مقر بحجم هذا المشروع الأول من نوعه في لحج. حالياً الكتب مرميه في أرضية الغرفة الصغيرة التي نسميها مقر النادي. نحتاج رفوف للكتب وكراسي ومزيد من الكتب أيضاً”.

التسامح والمحبة

في سياق المبادرات الذاتية في محافظة لحج الجنوبية، قال أيمن السقاف (29 عاما) لموقع (إرفع صوتك)، الذي ساهم في اطلاق “مؤسسة بصمة للتنمية والحقوق”، التي تسعى لنشر الثقافة والسلام، “نفذنا العديد من الأنشطة المتعلقة بالحقوق والحريات، ونشر قيم التسامح والمحبة وتفعيل الجانب التطوعي بين أفراد المجتمع”.

أفضل وسيلة

وعلى الرغم من اعتراف السقاف بتراجع نشاط المؤسسة مؤخرا نظرا لشحة الإمكانيات، إلا أنه أكد أن المؤسسة “تواصل المضي قدماً في الجانب الثقافي وتوعية الشباب بمخاطر الانخراط في صفوف الجماعات المتطرفة والإرهابية”.

ويرى السقاف، الذي تخرج من قسم الحقوق في جامعة عدن عام 2011، ضرورة العمل على إنعاش الجانب الثقافي، كونه “أفضل وسيلة لمواجهة التطرف والإرهاب”.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG