Accessibility links

Breaking News

بالفيديو: هذه ذكريات قحطان وأمنيات إبراهيم


لقطة من الفيديو

إرفع صوتك:

"أتمنى كل الدواعش ينقتلون ما يظل ولا واحد بيهم"، كانت هذه أمنية إبراهيم الذي لم يتجاوز عامه العاشر. ما دفعه لهذه الأمنية هو حجم المعاناة التي عاشها في فترة سيطرة التنظيم على منطقته في الساحل الأيمن من الموصل.

يقول إبراهيم الذي نجح مع عائلته في النزوح إلى مخيم جمكور (شرق الموصل) "أخرجونا (عناصر داعش) من بيوتنا، وأحرقوها مع سياراتنا".

ويتذكر إبراهيم اسم الشخص الذي قام بهذا الفعل، ويوضح لموقع (إرفع صوتك) "مصطفى الحديدي هدم البيوت وأحرق كل السيارات، مصطفى الحديدي مع الدواعش".

أما قحطان الذي يقاربه سنا والقاطن مع عائلته في نفس المخيم، فيفصح عن آخر صورة له عن منزله الذي هجره مؤخرا بقوله "هدموا بيتنا بقذيفة هاون وصار حفرة كبيرة وتكسر الزجاج".

وربما كان القدر مبتسما لقحطان حين غادروا المنزل في اللحظات الأخيرة قبل قصفه، حيث يوضح في حديث لموقع (إرفع صوتك) "قال خالي غادروا المنزل الدواعش قادمون، سيدخلون البيوت لكي يضربوا الطائرات من السطوح".

صورة إنسانية

قحطان سعيد بنجاته، خصوصا بعد التعامل الإنساني الذي تلقاه وعائلته من قبل القوات الأمنية. يقول قحطان "مشينا حتى وصلنا إلى الجيش، ركبونا السيارات وأوصلونا إلى طريق بغداد (مكان المخيم) وأطعمونا الدجاج واللحم".

الطفلان يتحدثان في مقطع فيديو نشر على صفحة موقع (إرفع صوتك) في فيسبوك.

ماذا يحدث في الجانب الغربي للموصل؟
please wait

No media source currently available

0:00 0:01:06 0:00

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659​

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG