Accessibility links

Breaking News

الأزهر: داعش يحارب دين الله


الأزهر في مصر/وكالة الصحافة الفرنسية

مصر – بقلم الجندي داع الإنصاف:

"داعش فئة ظالمة منافقة فاسقة بقتلها الناس وترويعهم وحرقهم والتمثيل بجثثهم، ودهس الأبرياء من الناس ومن بينهم مسلمون يدينون بدين الإسلام، وكذلك بتفجيرهم دور العبادة، وباستغلالهم الأطفال ودفعهم إلى حمل السلاح واستخدامه. وكل ذلك يدفع إلى الحكم على هذا التنظيم بأنهم محاربون لدين الله يجب مواجهتهم بالفكر والسلاح".

هذا هو التوصيف المنطبق على تنظيم داعش حسب رؤية الدكتور محمد عبد الفضيل عضو مركز الحوار – منسق عام مرصد الأزهر الذي أصدرت مؤخرا وحدة الرصد باللغة الألمانية التابعة للمرصد تقريرا يرصد الازدواجية الأخلاقية لداعش من خلال التناقض الكبير بين الأخلاقيات والسلوكيات التي يدعي التنظيم أنه يتبناها، وبين ما يمارسه في الواقع من تجاوزات واختراقات لكل الأعراف المجتمعية والدينية.

يلقي موقع (إرفع صوتك) مزيدا من الضوء حول هذا التقرير وأهدافه وما تضمنه من نقاط رصدت ازدواجية تنظيم داعش من خلال حوار خاص مع الدكتور عبد الفضيل الذي يدرس كذلك اللغة الألمانية بجامعة الأزهر.

ما هو الهدف الذي دعاكم لنشر هذا التقرير؟

الهدف من التقرير هو فضح ازدواجية داعش الأخلاقية في ظل تواتر التقارير والأخبار التي تؤكد أنه يتاجر في المواد المخدرة لتكون مصدرا لتمويله وأن أعضاءه يتعاطونها لتزيل الخوف من قلوبهم فيرتكبون الجرائم دون وعي وبشراسة كبيرة ومنها عقار "الامفيتامين" و"الكبتاغون" والحشيش والهيروين والكوكايين ، فضلا عن تبني داعش لجميع العمليات الإرهابية التي قام بها متطرفون في أوروبا والتي أثبتت التحقيقات معهم تعاطيهم للمخدرات وتناولهم للمسكرات.

من أين استقيتم المعلومات الواردة بالتقرير والتي تفيد بتعاطي أعضاء داعش للمخدرات؟

من عدد من التقارير المنشورة في صحف أجنبية في مقدمتها صحيفة الجارديان وعدد من الأخبار والتحليلات الصحفية التي بدأت تتناول الموضوع في النصف الثاني من عام 2016.

كيف تفسرون تشجيع داعش لأفراده على تعاطي المخدرات؟

المواد المخدرة المذكورة تؤدى إلى عدم شعور الشخص بخطورة ما يفعل وتجعله في حالة من النشوة والجنون اللذين يدفعانه إلى الانتقام بلا وعي ولا تركيز وهذا ما أكدته المواد الفيلمية التي تنشرها داعش والتي يظهر فيها التنظيم في صورة إجرامية حيوانية.

كيف تفسرون ازدواجية داعش برفعهم راية الإسلام من ناحية ومن ناحية أخرى يتعاطون ما حرم الله؟

هذا تنظيم إرهابي بامتياز ولا شك في أنه مدعوم من جهات تزوده بالمال والسلاح. وهو بذلك يستغل جميع الوسائل المتاحة للوصول لهدفه المتمثل في السيطرة على المنطقة تحت دعوى الخلافة التي يستند من أجلها على تفسيرات مغلوطة ومفاهيم خاطئة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG