Accessibility links

Breaking News

قصّة وصورة: عربة غزل البنات


عربة غزل البنات/إرفع صوتك

تركيا – أحمد المحمود:

يعمل عبد القادر من مدينة حلب عربة لـ "غزل البنات" في تركيا. نزح من حلب إلى إدلب منذ سنتين بسبب القصف الكثيف، ثم جاء إلى تركيا. هو أب لثلاثة أبناء يعملون أيضاً على عربات مثله كي يؤمنوا قوت عيشهم اليومي.

كان يملك محل حلويات صغير في حلب، لكنه تدمر وخسر كل شيء. ولم يبقَ لديه سوى العربة التي يعمل بها كـ"عامل" ويملكها شاب تركي. يقف يومياً 10 ساعات، لقاء مبلغ 50 ليرة تركي. يتنزه في الحدائق وأغلب زبائنه هم من السوريين، وبعض الأتراك.. يتمنى عبد القادر، الذي فضل ألا يُظهر ملامحه، العودة إلى حلب، لكن ليس الآن، كما يقول، "لأنني أخشى على أبنائي من ويلات الحرب هناك".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG