Accessibility links

قصة وصورة.. بائع السوس في بغداد


أبو شيماء بائع السوس/إرفع صوتك

كتابة وتصوير - أسعد الزلزلي:

اسمي أبو شيماء. مهنتي بائع سوس.

مهنتي تمثل جزء من التراث وتروج للسياحة إلى جانب كونها مصدر رزقي. أجي كل جمعة لشارع المتنبي وأشعر بالفرح لما أشوف الناس تاخذ وياية صورة وتنظر إلي بسعادة وين ما أروح. كل هاي النظرات تشعرني بالفخر وتنسيني كل هموم الحياة.

ظروف الحياة وانتقالي من محافظتي كركوك إلى بغداد للبحث عن عمل خلتني ما أكدر أكوّن عائلة وأتزوج لكن مهنتي كبائع سوس اللي عملت بيها قبل ثمان سنوات شغلتني ونستني كل هالتفاصيل.

مو بس هاي المهنة أكو هواي مهن تراثية انهملت وانقرضت رغم إني أشوفها رمز وتراث لازم نتمسك بي ونحافظ عليه لأن اللي ينسى ماضيه ما يكدر يبني مستقبله.

وأكيد الاوضاع بدت تتحسن والسياحة بدت ترجع، وراح تشوف هواي ناس غيري تعمل بهاي المهن لجذب السياح.

ولا تنسون تشربون عصير سوس بنكهة تراثية من أيدي قبل لا ترحون.

أبو شيماء بائع السوس
أبو شيماء بائع السوس

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG