Accessibility links

Breaking News

بالفيديو: ما قصة هذا الوشم؟


لقطة من الفيديو

إرفع صوتك:

شرّد داعش العديد من العائلات وألحق بها الأذى، لكن هذا الشاب من الموصل اختار أن يحمل عائلته معه وشماً على يده.

ويروي خيري الجبوري لموقع (إرفع صوتك) إنه رسم الوشم على يده ليبقى ذكرى حيث تظهر كلمة "أمي" محاطة بطيور أربعة يمثلون أخوته المفقودين. ويردف أن الهدف من هذا الوشم "لأجل أن يبقوا معي"، مشيراً إلى أخوته الذين لم ينسهم أبداً، حيث يعطيه الوشم شعوراً بأنهم "يأكلون ويشربون" معه.

ويتابع الشاب "كنا نعيش كبقية الناس مع الأهل والأطفال. وفي ليلة مظلمة دهمنا الدواعش، وأخذونا أنا وأخوتي واشتبكنا معهم وأمي ضربتهم"، موضحاً أن تلك الحادثة كانت عام 2014، عندما قدم أفراد داعش بموكب به 30 سيارة، حيث أخذوه مع أخوته إلى "جهة مجهولة" مكبلي الأيدي معصوبي الأعين، مهددين بالقتل لعدة مرات خلال طريقهم.

ويضيف "أنزلونا بمكان شككنا أنه قاعدة (القيارة) الجوية، كان لهم سجن هناك، أخذونا إليه ووضعونا في زنازين منفردة أنا وأخوتي".

"كانت هناك أصوات في السجن لأطفال وشيوخ، كانت أصوات مرعبة كأصوات تعذيب وصراخ"، يقول النازح الذي يقول مستنكراً بأن تهمتهم كانت بأنهم "مع الدولة"، ما يراه أمراً طبيعياً، لكن بحسب فكر أفراد تنظيم داعش الذي يصفه بـ “القذر" فهذا يصنع من الشخص عدواً لهم.

ما قصة وشم "الطيور الأربعة" ولفظ "أمي" بينها؟
please wait

No media source currently available

0:00 0:01:25 0:00

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG