Accessibility links

النزوح يُنعش حياكة الليف التقليدية من جديد في كردستان


النزوح يُنعش حياكة الليف التقليدية من جديد/إرفع صوتك

أربيل – دعاء يوسف:

بدأت في الأونة الاخيرة صناعة الليف التقليدية في أربيل تزدهر بعد ركود طويل. يقول أبو محمد، ويدير محلا لبيع المواد الغذائية والمستلزمات المنزلية في سوق القلعة "كادت الليف التقليدية أن تنقرض، بعد عزوف الكثير من الناس عن اقتنائها، واضطرار العديد من صناعها إلى تركها".

ويضيف "ولكنها عادت للازدهار من جديد بعد تزايد سكان هذه المدينة بسبب النزوح وقلة فرص العمل. إذ دفعت الحاجة إلى المال ببعض النساء إلى حياكة هذه الليف وعرضها على أصحاب محلات البيع بالجملة".

النزوح يُنعش حياكة الليف التقليدية من جديد/إرفع صوتك
النزوح يُنعش حياكة الليف التقليدية من جديد/إرفع صوتك

وبشكل عام فإنه "رغم ازدهار صناعة الليف التقليدية إلا أنها تلقى إقبالا قليلا. بسبب تدني الوضع المعاشي"، حسب البائع.

وتذهب الليف المصنوعة يدويا من قبل النساء اللواتي يعملن بالأجر اليومي إلى المحلات في الأسواق الشعبية. ويقول "لا يقوم بحياكة الليف إلا الذين كانوا قد توارثوا هذه المهنة من كبار السن في العائلة".

ويشير إلى أن هذه المهنة لا توفر عائدات مالية مناسبة لصناعها. إذ أن مبلغ الليفة التي تعرض للبيع قد لا يتجاوز 1000 دينار، بينما الوقت الذي يستغرق في حياكتها أكثر من أربعة ساعات.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG