Accessibility links

المصدر - موقع الحرّة:

جسد مصطفى الطائي في 240 رسما بقلم رصاص وفرشاة كل ليلة ما كان يراه خلال عامين ونصف العام من وحشية تنظيم داعش أثناء سيطرته على بلدة حمام العليل جنوب الموصل منذ حزيران/يونيو 2014 إلى حين استعادتها نهاية العام الماضي.

ويقول الرجل (58 عاما)، المولع بالرسم منذ الطفولة والذي يعمل حاليا في تصليح الأفران إن "تنظيم داعش عدو للفن وللحياة لذلك قلت لنفسي إنه يجب رسم جرائمه".

إقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG