Accessibility links

قصة وصورة.. مات ابنها فصارت تبيع المناديل


أم علي وسط بغداد/إرفع صوتك

بغداد – دعاء يوسف:

أم علي في العقد السابع من عمرها، تجلس قرب جسر الجادرية ببغداد، لبيع علب المناديل الرخيصة.

تقول في حديث لموقع (إرفع صوتك):

حياتي متعبة. وأشعر باليأس. لقد فقدت ابني المسؤول عن توفير قوت يومنا في حادث تصادم سيارة.

بعد رحيل ابني تركت زوجته أطفالهما الأربعة عندي وذهبت إلى بيت أهلها. ترفض الاهتمام بهم أو السؤال عنهم.

أم علي تعيش مع أطفال ابنها الراحل في بيت للإيجار . وتقول:

عليّ أن أوفر قوت يومهم ومبلغ 400 ألف دينار شهرياً للإيجار.

كنت أستلم راتب معونة الرعاية الاجتماعية 200 ألف دينار شهرياً، ولكن عند مراجعتي لهم منذ ثلاثة أشهر أخبروني أنني لا أستحق الآن راتب المعونة. لقد طلبوا مني الانتظار لحين التأكد من سلامة أوراقي الثبوتية الخاصة بالراتب. وما زلت حتى الآن أنتظر بلا راتب.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG