Accessibility links

ما الرسالة التي يريد الإرهابيون إيصالها؟


مشاركة من صديق

مشاركة من صديق إرفع صوتك ضياء الكجو:

تعليقا على مقال "عالم أزهري: حرمة دماء المسيحيين في بلادنا كحرمة دماء المسلمين"، كتب متابع (إرفع صوتك) على فيسبوك ضياء الكجو:

أهنئ جميع إخواني المسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وأتمنى لهم صياماً مقبولاً. لكن هذه المناسبة الكريمة نستقبلها بحدث مؤلم في مصر شكل صدمة للضمير الإنساني وتمثل بقتل الإرهابيين المتطرفين أطفالاً أبرياء من أقباط مصر .

ما الرسالة التي يريد هؤلاء الإرهابيون إيصالها للمسلمين والمسيحيين على السواء بقتل الأطفال بهذه الطريقة وبدمٍ بارد وما هدفهم الذي يريدون الوصول إليه؟

أعتقد أن رمزية قتل الأطفال تعني أنهم يريدون إبادة الوجود المسيحي في بلدان الشرق الأوسط. والرسالة واضحة جداً لجميع المسيحيين وقد وصلت اليوم وفي أول أيام شهر رمضان المبارك .

ما أريد من إخواني المسلمون أن يفهموه وفي جميع البلدان العربية أن المسيحيين هم إخوتهم وهم أقرب الناس لهم. فهم من السكان الأصليين لأوطانهم وليسوا طارئين أو غرباء عن هذه الأرض، والأهم أنهم اليوم يمثلون خط الدفاع الأول عن هذه الأوطان التي أغلب سكانها من المسلمين. وبزوال وجود المسيحيين عن بلدان الشرق الأوسط يتحول المسلمون ليصيروا مكشوفين بحرمانهم من التنوع في مجتمعهم فتضعف مجتمعاتهم أمام الأمم الأخرى في صراع الحضارات الذي بات حتمياً.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG