Accessibility links

قصة وصورة: أمنية الطفل بائع التعروزي


الطفل عماد/إرفع صوتك

أربيل - صفاء المنصور:

الصورة للطفل عماد الذي يبيع الخيار "التعروزي" في المقاهي والتقاطعات بمدينة أربيل بعد الإفطار.

يقول الطفل عبد الله:

في العطلة الصيفية، أضطر للعمل في بيع التعروزي مع الملح والسماق لأساعد أبي في توفير تكاليف المعيشة المكلفة.

نسكن في بيت بالإيجار في منطقة سيتاقان ونحن بلا راتب. والدي يعمل أيضا في بيع التعروزي في شارع الإسكان لكن عمله لا يكفي لتسديد كل المصاريف اليومية لعائلتنا.

أتمنى أن أصبح طبيبا عندما أكبر في المستقبل. ولهذا أنا أهتم بدراستي، فأنا أريد أن أحقق هذه الأمنية.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG