Accessibility links

في رمضان بلدان الأزمات.. أطباق سورية وعراقية ويمنية


طبق الشفوت/ من الأطباق اليمنية الشهيرة

بقلم إلسي مِلكونيان:

يمثل شهر رمضان بالنسبة لأغلب مواطني الدول العربية شهراً للتوبة والغفران، ولكنه يحمل معه أيضاً طقوساً تميز بلدانهم.

وفي ظل الأزمات التي تعصف ببعض الدول، تغيرت ظروف الصائمين؛ فأصبح لرمضان طابع مختلف عمّا هو متعارف عليه، وبخاصة في اليمن وسورية والعراق، لأنها تشهد أقسى موجات النزوح والأزمات الأمنية والمعيشية.

اليمن: استغلال الأزمات

تزيّن المائدة الرمضانية في اليمن أطباق عدة، غنية بمكوناتها وأطعمتها. ولكن في هذا البلد الفقير، الذي يعاني من إرهاب داعش وفرع القاعدة وجماعات متشددة مسلحة أخرى، إلى جانب الحرب الدائرة بين القوات الحكومية وحلفائها من جهة وجماعة "أنصار الله" الحوثية المعارضة وحلفائها من جهة أخرى، تشهد المواد الغذائية ارتفاعاً حاداً في الأسعار مما يجعل شراءها من قبل العائلات الفقيرة والنازحة، غير ممكن.

تقول فاطمة الفقيه من صنعاء وهي طالبة جامعية لموقع (إرفع صوتك) "من أشهر الأطباق اليمنية في شهر رمضان، هي الشفوت (في الصورة الرئيسية) المكون من الدجاج والزبادي، والسمبوسة والباجية وحلويات محلية مشهورة مثل الترمبة. ولكن احتكار التجار لبيع هذه السلع جعل أمر طبخ هذه الأطباق الخاصة برمضان أمراً صعباً على الفقراء".

وتغيرت عادات رمضان أيضاً بسبب الحرب، إذ كانت العائلات معتادة على التجمع في المنازل أو المطاعم ولكن تقول فاطمة أن هذا لم يعد ممكناً وذلك بسبب " الحالة الأمنية وانقطاع الاتصالات بينما يرزح الجميع تحت وزر أزمة اقتصادية حادة"، حسب فاطمة.

المطبخ السوري والهوية الوطنية

ولا يقل المطبخ السوري في غنى وتنوع أطباقه عن اليمني. وما تزال الناس، رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، تطهو هذه الأطعمة ولكنها تحصل على مكوناتها بطرق مختلفة.

تقول ياسمين وهي ربة منزل سورية لموقع (إرفع صوتك) "في داخل سورية تعتمد العوائل على المساعدات من منظمات الإغاثة الإسلامية والمسيحية، لأن شراء المواد الغذائية من المتاجر أصبح صعباً بسبب تدهور الليرة السورية والغلاء الفاحش".

أما بالنسبة للاجئين والذين اضطروا لمغادرة البلاد منذ 2012 فالأمر مختلف. تقول ياسمين "في بلاد اللجوء تطهو صديقاتي الأطباق السورية برغم ظروفهن الصعبة، لأنها تمثل نوعاً من الهوية الوطنية يجب الحفاظ عليها".

وتضيف أن من أشهر هذه الأطباق الكبة، والملوخية، والشاكرية، والكعك المعروك (الصورة أدناه).

الكعك المعروك/من الأطباق السورية الشهيرة خلال شهر رمضان
الكعك المعروك/من الأطباق السورية الشهيرة خلال شهر رمضان

العراقيون يطهون حتى في الأزمات

ومن مائدة أخرى في محافظة صلاح الدين العراقية، تقول نور وهي شابة جامعية ومتطوعة ضمن "فريق دجلة التطوعي" أن العراقيين، على اختلاف الطبقات الاجتماعية التي ينتمون إليها، يحبون طهو الطعام.

وتوضح نور لموقع (إرفع صوتك) "العائلات على اختلافها تطهو على مدار العام وحتى في رمضان. ومن أشهر الأطباق الدولمة، والبرياني وتراب الملك وهو حلوى رمضان" وتتابع "تختلف أطباق العراق بحسب المناطق، ففي الشمال وتحديدا الموصل، هم مشهورون بالكبة، وفي الوسط بالدولمة، وفي الجنوب بالسمك".

ومن تجربتها مع الفرق التطوعية لإغاثة العوائل النازحة تقول نور "العوائل التي تسكن خارج المخيمات أي في بيوت مستأجرة، ما تزال تطهو كالمعتاد في رمضان، ولكن المشكلة هي في سكان المخيمات".

في هذا الجانب اشتركت نور، مع زملائها في الفريق التطوعي، بسبع حملات ضمن محافظة صلاح الدين وخارجها. وعن أوضاع النازحين تقول نور "نحمل للنازحين الحصص الغذائية من تبرعات نجمعها، وهم فعلاً من أكثر فئات المجتمع التي لا تستطيع إقامة طقوس رمضان، أو أي مناسبة دينية أخرى".

دولمة عراقية
دولمة عراقية

*جميع الصور في هذا المقال تنشر بإذن خاص

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

XS
SM
MD
LG