Accessibility links

قصة وصورة: بائع عرق السوس السوري في أربيل


Erbil Sawas

أربيل – رغيد ننوايا:

علي خليل مراد من محافظة القامشلي بسورية. بعد الأحداث التي حلت بسورية، قرر أن يتركها ويهاجر إلى أربيل لاجئاً باحثاً عن الأمان ليستطيع أن ينقذ عائلته من بطش الحرب الدموية الجاريه هناك.

مؤخرا أتم علي ثلاث سنوات وهو يبيع عرق السوس في منطقة القلعة مركز مدينة أربيل وقلبها التجاري النابض، حيث صار أحد أشهر بياعي عرق السوس وله زبائنه الذين يقصدونه لأجل أن يتذوقوا عرق السوس من يديه.

و في رمضان، ما عليك إلا أن تذهب بعد الإفطار إلى القلعة لتسمع أصوت قرقعة الأكواب المعدنية الحلوة المتراقصة بين يدي علي إذ يلاعبها بيديه كأي موسيقي ماهر ليعزف منها أنشودة الحياة والإصرار والحرفة العالية.

يقول علي "أنا فرح بعملي هذا وأجني منه ما يكفي لمعيشة عائلتي وأربيل هي جزء مني لأنها آوتنا في محنتنا، لكنني أشتاق لمدينتي وحال ما يستتب الأمن فيها حتماً سأعود لها".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG