Accessibility links

بقلم صالح قشطة:

تداول العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً من برنامج "الصدمة 2" الذي يتم عرضه خلال شهر رمضان الجاري على شاشة mbc1، يُظهر رجلاً (يقوم بتمثيل دور لاجئ عراقي)، برفقة أسرته في أحد المطاعم الشعبية المعروفة في العاصمة الأردنية عمّان، حيث يوجه له النادل سؤالاً عن جنسيته، وعندما أخبره الرجل بأنه عراقي طلب منه أن ينتظر قليلاً لينادي شخصاً بدا وكأنه مدير المطعم.

ويظهر في المقطع مدير المطعم يقول للرجل "نحن لا نستقبل اللاجئين"، طالباً منه مغادرة المطعم على الفور، وموبخاً زوجة اللاجئ "عفواً أنتم لستم كبقية الناس.. أنتم لاجئون".

جميعهم تشاركوا الصدمة

مع احتدام الموقف، بدأت ردود أفعال الحضور بالظهور. استنكار واضح في عين بعضهم، واستغراب أظهره البعض الآخر، بينما اكتفى آخرون بمراقبة الحدث كما لو كانوا غير مصدقين لما يرونه، لكن الصدمة التي ظهرت على وجوههم جميعاً كانت سيدة الموقف.

لم يتمالك أعصابه

أحد الحضور –بدا من لهجته أنه أردني-، لم يتمالك أعصابه، حيث تدخل قائلاً "اتركهم ليأكلوا، أنا سأدفع لهم"، ليتدخل صديقه موجهاً سؤاله إلى صاحب المطعم "على أي أساس تقرر أنهم لن يتناولون الطعام هنا؟" متسائلاً ما المشكلة في كونهم لاجئين. ليستفزه المدير مرة أخرى بإشارته إلى أشكال الأسرة، ما دفعه للوقوف رافعاً نبرة صوته "ما بها أشكالهم، جميعنا لاجئين لله!".

أنا لاجئ

"أنا لاجئ، أنا لاجئ"، يصرخ أحد المتواجدين بالمطعم، في إشارة منه إلى أن اللجوء ليس شيئاً معيباً، ليتابع لاحقاً "والله عيب.. نقول أمام الناس نحن كلنا عرب، وأصبح هذا الشخص اسمه (لاجئ)"، قبل ظهور أحد مقدمي البرنامج الذي هدأ من روعه وأخبره بأن هذا كان مشهداً تمثيلياً لا أكثر، ليؤكد الزبون "لو الظروف كانت سيئة عليه يوماً من الأيام، علينا أن نسنده نحن".

تفاعل واسع

موجة من ردود الأفعال انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فور انتشار المقطع، قام موقع (إرفع صوتك) بجمع عينة منها:

Nadoosh Aloosh Aloosh (من العراق)

"هذي هي الحياة يوم لك ويوم عليك وبيوم من الايام كانو اخواننا الاردنيين يسكنون ويدرسون ويشتغلون بالعراق لصعوبة ظروفهم وهسه احنا العراقيين عندهم وكذلك الحال لسوريا ومصر شي مابيه اي مس للخجل او الاهانه كلنا وطن واحد"

أحمد خالد (من الأردن)

"كلنا عرب واخوة لا فرق بين عربي واعجمي الا بالتقوى كما قال رسولنا الكريم ...ما في شي اسمو لاجئ احنا عرب مسلمين بعدين العراق بلد الخير الله يرحعها ويعمرها زي ما كانت واحسن ....تحيه لشعب العراق الشقيق من الأردن"

Ameer Mohammed (من العراق)

"هذا المقطع خلاني اغير نضرتي عن الاردنيين جنت ماخذ عليهم نضره بغض للعراقين بس هسه حبيتهم❤️

جنت مفكر انو هيج غيره مموجوده بس عند العراقيين بس هسه لا الحمد الله طلع النا مثيل بالغيره ❤️❤️"

Wameedh Shabib (من العراق)

"بعد مشاهدة تعليقاتكم ومداخلاتكم اخواني ...قد تناسيتم أن العراق والأردن كانا دولة كونفيدرالية واحدة تحت مسمى (الاتحاد العربي الهاشمي) لفترة من الزمن في خمسينات القرن الماضي ايام الحكم الملكي الدستوري الهاشمي للعراق ...كان شعب الاردن والعراق شعب واحد وكان العراق يقود هذا الاتحاد حيث تكفلت الحكومة العراقية بمعية إمارة الكويت في ذلك الوقت بمساعدة إمارة شرق الاردن في البناء والعمران والبنى التحتية وكان هذا دينا في رقاب الاردن قيادة وحكومة وشعبا منذ ذلك الوقت وحتى يومنا هذا...وعليه لا ننسى اننا كنا بلدا واحدا وشعبا واحدا قبل 60 سنة مضت ... تحياتي واحترامي وتقديري لحضورك"

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG