Accessibility links

قصة وصورة.. ما أعرف التلفزيون!


الطفلة مرام في مخيم الحردانية/إرفع صوتك

صلاح الدين - هشام الجبوري:

خلال رحلة النزوح والهروب من عذاب داعش في عدد من المناطق بمحافظة صلاح الدين، حرم الأطفال من كل شيء تقريبا حتى من معرفة منتجات العصر والتكنولوجيا.

الطفلة مرام، غادرت من منطقة الجويزرات التابعة لقضاء بلد مع أهلها عندما كان عمرها ثلاث سنوات والآن هي عمرها ست سنوات وما زالت في غياهب النزوح.

تعيش في مخيم الحردانية جنوب صلاح الدين والذي يفتقر إلى أبسط مقومات الحياة.

تقول مرام:

لا أعرف التلفزيون لأنه ما عدنا. أتمنى أن أرجع لمنطقتنا لأننا تدمرنا وأمراض صارت بينه وما أريد غير بس الرجعة لبيتنا.

أتمنى يصير عندي ألعاب وكهرباء وملابس. وأهم شي نرجع لبيتنا.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG